الرئیس روحانی فی منتدی الدول المصدرة للغاز:

تدعم الحکومة الایرانیة الاستثمار الدولی فی صناعة النفط و الغاز/أکد علی تدوین خارطة الطریق لتزاید دور المنتدی فی أمن الطاقة عالمیا

اعتبر الرئیس روحانی ایران متمتعة بالامکانیات الزاخرة لإنتاج و تصدیر الغاز الطبیعی و مشارکة أکثر لتأمین أمن الطاقة علی الصعید العالمی وقال:"ستصل إمکانیة إنتاج الغاز الایرانی الی أکثر من 1000 ملیون متر مکعب یومیا حتی العامین المقبلین".

الخبر: 90589 -

الإثنين ٢٣ نوفمبر ٢٠١٥ - ١٧:٤٥

و أوضح الرئیس روحانی فی منتدی الدول المصدرة للغاز بمشارکة رؤساء جمهوریة روسیا و العراق و فنزویلا و غینیا الاستوائیة و نیجریا و ترکمانستان و رئیس وزراء الجزائر:"حالیا یشکل الغاز حوالی 70 بالمئة من ترکیبیة الطاقة فی ایران و باتت الشبکة العامة لتوزیع الغاز فی متناول أیدی 90 بالمئة من الأسر الحظریة و الریفیة فی ایران".

وأشار الرئیس روحانی الی الاتفاق النووی المبرم بین ایران و مجموعة 1+5 وقال:"استمرار الزیادة السریعة للطاقات الإنتاجیة للغاز الایرانی تمنح ایران إمکانیة زیادة صادراتها من الغاز الی دول الجوار عبر خط الأنابیب و الی سائر نقاط العالم عن طریق الـLNG".

وصرح الرئیس روحانی:"استراتیجیتنا تتمثل فی تزاید الإنتاج و التصدیر للغاز عبر الاستثمار فی الحقول النفطیة و الغازیة و من البدیهی ان الدولویة فی شراکتنا الدولیة فی هذه النشاطات تتعلق بالدول الأعضاء لمنتدی الدول المصدرة للغاز".

ودعا الرئیس روحانی رؤساء الدول و أعضاء منتدی الدول المصدرة للغاز للمشارکة فی الاستثمار بالمصادر الغازیة الهائلة لایران.

و أعلن الرئیس روحانی عن دعم الحکومة للاستثمار الدولی فی صناعة النفط و الغاز وقال:"عقود النفط و الغاز الجدیدة فی ایران توفر أرضیة جذابة للاستثمار فی صناعة النفط و الغاز الایرانیة".

و أوضح الرئیس روحانی فی بدایة القمة ان هدف هذا المؤتمر هو التعاون  لايجاد سبل عملية لدعم المصالح الجماعية للدول الأعضاء في المنتدى وتنمية التعاون بين الدول في مختلف المجالات بما في ذلك التنقيب والانتاج و تجارة الغاز الطبيعي و تنسيق السياسات باتجاه زيادة حصة الغاز الطبيعي في تركيبة الطاقة المستهلكة في العالم والارتقاء بمكانة المنتدى في الساحة الدولية للطاقة.

وتابع الرئیس روحانی:" لاريب في أن منتدى الدول المصدرة للغاز يعتبر من أهم الأحداث المرتبطة بالطاقة على الأخص صناعة الغاز".

و أکد الرئیس روحانی علی التنمیة المستدامة فی موضوع الطاقة قائلا:" لذلك اقترحنا في رسالة من هذا المؤتمر إلى مؤتمر كاب Cop21 الذي ينوي دراسة اتفاق دولي حول القضايا والسياسات المتعلقة بالتغييرات المناخية  و المزمع عقده في الأسبوع القادم في باريس أن نعرب عن استعداد و رغبة منتدى الدول المصدرة للغاز في التعاون و تنسيق سياسات أعضاء المنتدى مع الاتفاقيات الدولية في القضايا البيئية".

وتابع الرئیس روحانی:" إن تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء و تبادل الخبرات و المعرفة الفنية فيما بينها و اتخاذ السياسات المتناسقة في مجال الانتاج و السوق تعتبر من التدابير اللازمة لتحقيق هذا الهدف".

وشدد الرئیس روحانی:"ان التعاون المنظم و القائم على التفاهم بين الدول المنتجة للغاز في الأسواق الاقليمية يعتبر من أركان التعاطي البعيد الأمد للدول الأعضاء و باستطاعته توفير مقومات الاستفادة الاقتصادية و ترشيد الانتفاع من المصادر المحدودة و غير المتجددة".

وأضاف الرئیس روحانی:" أتصور أن جزءاً هاماً من حل المشكلة في متناول أيدينا و يضفي هذا الأمر أهميةً عالميةً على منتدى الدول المصدرة للغاز و هذا المؤتمر بالذات.إن الغاز الطبيعي باعتباره وقوداً نظيفاً بمصادر ضخمة يمكن الاستحصال عليها على مدى عقود قادمة يحتفظ لنفسه بحصة ملحوظة في تركيبة الطاقة المستهلكة في العالم. كما أن مزايا الغاز الطبيعي الاقتصادية و الفنية والبيئية مقارنةً بمصادر الوقود الأخرى أدت إلى زيادة أهميته باعتباره مصدراً هاماً للطاقة.ومن المتوقع أيضاً حدوث زيادة ملحوظة في استهلاك الغاز الطبيعي خلال العقود القادمة".

وأردف الرئیس روحانی قائلا:" إن حكمة و حصافة الدول المصدرة للغاز تكمن في أنها إذ تراعي المبدأ البديهي في حق ملكية وسيادة الدول الأعضاء على مصادر الغاز و طريقة الاستفادة منها و الذي يشمل بالطبع استهلاك وتجارة هذا المصدر الهام للطاقة فإنها توفر إمكانية مستمرة لمجالات التنسيق و المزيد من التناغم في سياسات الطاقة و التعاون و تضافر الجهود بين أعضاء المنتدى".

 

الخبر: 90589

- إلقاء الکلمات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات