الرئیس روحانی فی رسالته التی وجهها بمناسبة حادث بیروت الارهابی:

مکافحة ظاهرة الارهاب المشؤومة مهمة العالم بأجمعه/یقف الشعب الایرانی الکبیر الی جانب الشعب اللبنانی الماجد فی مواجهة الارهاب

بعث الرئیس روحانی برقیة تعزئة للتفجیر الرهابی الذی وقع فی بیروت موضحا خلالها ان مکافحة ظاهرة الارهاب المشؤومة مهمة العالم بأجمعه و ان الشعب الایرانی الکبیر یقف الی جانب الشعب اللبنانی الماجد فی مواجهة الارهاب.

الخبر: 90500 -

السبت ١٤ نوفمبر ٢٠١٥ - ١٤:٠٧

و جاء فی هذه البرقیة:

بسم الله الرحمن الرحیم

الشعب اللبنانی الماجد

السلام علیکم و رحمة الله و برکته

أعزیکم کأبناء الشعب الأعزاء و عوائل الضحایا و الحکومة اللبنانیة لوقوع حادث بیروت الارهابی.

نظرا الی ان الارهاب یخوّف قلوب الشعوب العالمیة و یهلك الأبریاء، من واجب العالم بأجمعه ان یکافح هذه الظاهرة المشؤومة الممتدة. ان الشعب الایرانی یقف الی جانبکم لتعمیق مکافحة الاغتیال و التطرف.

أسأل الله تعالی الرحمة الإلهیة الواسعة للذین فقدوا أرواحهم و الشفاء العاجل للجرحی و الرفعة و السعادة للشعب اللبنانی.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة    

 

الخبر: 90500

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات