الرئیس روحانی فی معرض الصحف و وکالات الأنباء:

یجب ان تکون الصحف تجسید الاعتدال و العقلانیة و التجنب عن التطرف/لایمکن إحراز التنمیة دون دور وسائل الاعلام المرموق

اعتبر الرئیس روحانی فی کلمة له بمراسم افتتاحیة معرض الصحف و وکالات الأنباء زرع الأمل فی المجتمع مهمة وسائل الاعلام فی عصر ما بعد العقوبات وقال:"بث الیأس و عدم الثقة فی نفوس أبناء الشعب مبادرة غیر ثوریة و یجب ان تکون الصحف تجسید الاعتدال و العقلانیة و التجنب عن التطرف".

الخبر: 90413 -

الأحد ٠٨ نوفمبر ٢٠١٥ - ١١:٤٣

و أوضح الرئیس روحانی فی معرض الصحف و وکالات الأنباء الیوم الأحد:"کلما نحتاج الی وسائل الاعلام نحتاج الی النظام الصحافی الشفاف الواضح و القوانین النیرة. إذا یصبح القانون واضحا لایستطیع البعض ان یلعبوا بحریة الاعلام بذریعة کلمة أو جملة".
وتابع الرئیس روحانی ان الجمیع متساوون أمام القانون و لابد ان تکون السلطة القضائیة ملجأ للجمیع و قاعدة الشعب الآمنة.
وشدد الرئیس روحانی انه لایمکن إحراز التنمیة دون دور وسائل الاعلام المرموق مشیرا الی ضرورة التعامل القانونی مع وسائل الاعلام وقال:"إذا لم یتمتع الشعب بالرجاء لایمکن تحقیق الاقتصاد المقاوم و الأهداف طویلة المدی".
وأضاف الرئیس روحانی ان أبناء الشعب یرغبون فی النظام و إعمار الوطن أکثر مما مضی و ان شن الخلاف فی المجتمع مبادرة معارضة للثورة قائلا:"یجب ترصد مؤامرات الأعداء دائما و لکن التشویه و التخویف لایؤدیان الی ارساء الأمن".
و وصف الرئیس روحانی الالتزام بالثورة التزام الأخلاق و التجنب عن الکذب و الافتراء و أیضا بث الثقة و الأمل وقال:"ان الجهود الرامیة لتشویه الأعراض معارضة لتعالیم الدین الحنیف".
وأکد الرئیس روحانی ان النقد حق للجمیع و أمر مفید و لکن تشویه سمعة الحکومة بأموال الناس لیس مقبولا.
وتابع الرئیس روحانی:"خلال المحادثات، تم تثبیت الحقوق النوویة بل وصلت ایران الی سوق التقنیة و التجارة النوویة و الآن لم تتوقف أجهزة الطرد المرکزی بل تتحرﻙ هذه الأجهزة أفضلها تقنیة".
وأشار الرئیس روحانی الی أوضاع العالم الاقتصادیة طیلة الأشهر المنصرمة و خفض أسعار النفط و قال:"رغم کافة هذه المشاکل تواصل الحکومة مسار خفض رقم التضخم و الانتعاش الاقتصادی و هل هذا صحیح ان نوجه النقد فقط حتی نخرج من اطار النقد البناء و نشوّه السمعة بدل تبیین الحقائق و المکاسب؟".
و أوضح الرئیس روحانی ان عدد وسائل الاعلام التی تزرع روح الیأس فی المجتمع قلیل وقال:"أدعم کافة وسائل الاعلام الوطنیة و حریة التعبیر و النقد و لکن لاأستطیع ان أنوّه الذین یتجاهلون الأخلاق و یبثون الخیبة و الیأس".
وتابع الرئیس روحانی ان الأوضاع الراهنة فی البلاد قد تؤدی الی تحقیق النمو السریع وقال:"قلَت الأیام و الأسابیع التی لاتزور فیها الوفود الاقتصادیة و السیاسیة للدول المختلفة الی البلاد لتوفیر أرضیات المشارکة فی الاقتصاد الایرانی. علینا ان نتضامن من أجل إعمار ایران التی تتمتع بالانتعاش الاقتصادی و العلمی و التقنی و هذا أولی مطالب الحکومة لبث الأمل فی فضاء ما بعد حصیلة المحادثات النوویة".
وشدد الرئیس روحانی ان الوطن مستعد للقفزة الاقتصادیة وقال:"من الطبیعی ان للبلاد أعداء و علینا ان نترصد الأعداء و لکن هذا الأمر لیس بمعنی عدم سماحنا استخدام فضاء ما بعد حصیلة المحادثات النوویة بشکل جدیر".
و فی الختام، أعرب الرئیس روحانی عن شکره لوسائل الاعلام الداعمة و المنتقدة التی تروّج قیم الأخلاق الاحترافیة و روح الأمل بین الناس.

الخبر: 90413

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات