أدت الوحدة و الإیمان و الصمود للشعب الی تحقیق الانتصار خلال الدفاع المقدس

حضر الرئیس روحانی فی بیت الشهداء مجید و أمیر و حبیب آقاجانلو عیادة لأمهم و أعرب فی هذا القاء عن تنویهه لبطولة و تضحیة عوائل الشهداء الکرام مؤکدا علی ضرورة الحفاظ علی نهجهم و مواصلة طریقهم.

الخميس ٠٥ نوفمبر ٢٠١٥ - ١٣:٠٥

وتابع حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی فی عیادة أم الشهداء الثلاث آقاجانلو مساء الأربعاء ان عوائل الشهداء الکرام عملوا عملا کبیرا بتقدیم أفضل أبنائهم و شبابهم دفاعا عن الوطن وقال:"علّم عوائل الشهداء و المضحین بفدائهم و تضحیتهم دروس التضحیة لشعبنا".

و أوضح الرئیس روحانی ان أبناء هذا الوطن توجهوا الی ساحات الدفاع عن الوطن و انشغلوا بالتضحیة فی مرحلة المراهقة و الشباب بالولاء للإمام الخمینی الراحل و الثورة و الوطن قائلا:"لو لم تکن مقاومة الشباب و المقاتلین و صمودهم و تضحیتهم لم ننجح فی مواجهة العدو الذی لم یرحم شعبه فی حلبجة. أدت الوحدة و الإیمان و الصمود للشعب الی تحقیق الانتصار خلال الدفاع المقدس".

و من جانبها أشارت السیدة جزء دانش أم الشهداء الثلاث آقاجانلو الی بعض ذکریاتها و کیفیة استشهاد أولادها.

و فی هذا اللقاء، رافق الدکتور نهاوندیان مدیر مکتب رئیس الجمهوریة و حسین فریدون المساعد الخاص لرئیس الجمهوریة و حجة الاسلام و المسلمین شهیدی مدیر مؤسسة الشهید و شؤون المضحین، الدکتور حسن روحانی.

 

الخبر: 90376  

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار