الرئيس روحاني في المهرجان الوطني لتکريم المضحين:

تم احتلال أرضنا الاقتصادية بيد مجلس الأمن و مجموعة 1+5 و سنحررها کمدينة خرمشهر الجديدة

وصف الرئيس روحاني ذکري تحرير مدينة خرمشهر الايرانية تجسيدا للنصر و الصمود و المقاومة و التضحية الشعبية و بلورة تغلّب الحق علي الباطل.

الخبر: 87272 -

الأحد ٢٤ مايو ٢٠١٥ - ١٢:٠٩

و أوضح الرئيس روحاني في کلمة له بالمهرجان الوطني لتکريم المضحين بمناسبة ذکري تحرير مدينة خرمشهر وقال:"نريد ان نعلن للعالم إذا يتم احتلال جزء من أرضنا و قيمنا من جانب العدو تتمثل الارادة الوطنية في تحرير خرمشهر الجديدة".
وتابع الرئيس روحاني:"خرمشهر رمز و علينا ان نلتزم بالصمود و نحرر خرمشهر الجديدة. اليوم تم احتلال أرضکم الاقتصادية بيد مجلس الأمن و مجموعة 1+5 و القوي الکبري ونريد ان نحرر أرضنا الاقتصادية التي احتُلت قسرا عبر الآليات السياسية و الدبلوماسية".
وصرح الرئيس روحاني:"نحن الشعب الذي لاننسي خرمشهر و مصممون علي تحرير خرمشهر الجديدة بيد هذا الشعب و بفضل توجيهات القيادة الرشيدة".
وشدد الرئيس روحاني:"يتواصل مسار التحرير للأراضي الاقتصادية و التجارية و البنکية و الاجتماعية و السياسية والثقافية و العلمية و لايطول التوصل الي الانتصار بالايمان و الارادة الشعبية و الحکومية".
و اعتبر الرئيس روحاني تحرير مدينة خرمشهر رمز الانتصار في الدفاع المقدس(الحرب المفروضة علي ايران) وقال:"اليوم الثالث من شهر خرداد (ذکري تحرير مدينة خرمشهر) سيبقي في التاريخ خالدا".
وتابع الرئيس روحاني:"اليوم الثالث من شهر خرداد تجسيد النصر و الصمود و التضحية للشعب الايراني و هذا التحرير بلورة تغلّب الحق علي الباطل و تحرير خرمشهر رمز هذا النصر".
وصرح الرئيس روحاني ان أساس الصمود الشعبي أمام الأعداء لم يکن التراب أو الدم أو الطائفة بل يکمن الأساس في الايمان و ولاء الاسلام و الوطن.
وأضاف الرئيس روحاني:"دفاعنا المقدس کان دعم التراب و الدم و لکن هذه المقومات لاتشکل أساس الدفاع المقدس بل ان الايمان حث أبناء الشعب بأية الطوائف و القوميات و المذاهب علي المشارکة الميدانية و هذا الدرس الذي تلقي الشعب الايراني من الامام زين العابدين و الامام الحسين و أبي الفضل العباس عليهم السلام".

الخبر: 87272

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

مختارات