الرئيس روحاني أمام العلماء و المضحين و النخب بمحافظة أذربيجان الشرقية:

تهدف الثورة الاسلامية التخلص من الاستبداد و ترسيخ الهوية الاسلامية و السيادة الوطنية

شدد الرئيس روحاني ان الثورة الاسلامية تهدف التخلص من الاستبداد و ترسيخ الهوية الاسلامية و السيادة الوطنية وقال:"سنجتاز أية مشکلة بالتضامن و الأمل و الحکمة".

الخبر: 87210 -

الخميس ٢١ مايو ٢٠١٥ - ١٣:١٩

وتابع الرئيس روحاني أمام العلماء و المضحين و النخب بمحافظة أذربيجان الشرقية إذا لم يکن الأمل في المجتمع ولايرافقه الشعب لايمکن اجتياز المشاکل قائلا:"أدت الوحدة و الايمان و الحب الشعبي الي تحقيق النصر في عهد الدفاع المقدس(الحرب المفروضة علي البلاد) و اليوم ان مفاوضينا يصمدون أمام القوي الکبري دفاعا عن مصالح الشعب بالاتکال علي الله تعالي و دعم الشعب".
و أوضح الرئيس روحاني لايمکن المرور بالمشاکل و الأزمات دون الأمل و مرافقة الشعب قائلا:"ان الوحدة و الالتزام بالقانون سرّ النجاح في البلاد".
وأکد الرئيس روحاني:"ان الشعب الايراني يحتاج الي التلاحم و الانسجام بغية التوصل الي أهدافه".
وشدد الرئيس روحاني ان أعضاء الوفد المفاوض يصمدون اليوم أمام القوي الکبري وقال:"مجموعة 1+5 قوي عالمية کبري و تتمتع کافة الآليات و الامکانيات السياسية و الحقوقية و التقنوية و في مثل هذه الظروف ان الدبلوماسيين يتکلون علي الحق و يرجون التوفيق في المباحثات".
وأشار الرئيس روحاني الي الامکانيات و الطاقات المتواجدة في محافظة أذربيجان الشرقية وقال:"علي کافة المؤسسات من اللجان الشعبية و الحوزات العلمية و الجامعات ان تبذل جهودها من أجل تنمية المحافظة".

الخبر: 87210

- الرحلات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم