فی اللقاء الذی جری بین الرئیسین الایرانی و السوری:

آیة الله رئیسی: مستقبل المنطقة تقرره مقاومة‌ الشعوب و لا طاولة المفاوضات/ هناك ارادة‌ جادة لدی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتعزیز الشراکة الاقتصادیة و التجاریة مع سوریا/ أعرب الرئیس السوری بشار الأسد عن شکره لدعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و أعلن عن جهوزیته لتعزیز التعاون الاقتصادی بین الجانبین

أکد رئیس الجمهوریة ان مقاومة الشعب السوری فی مواجهة الارهاب و التکفیر جدیرة بالاشادة و التقدیر قائلا: مستقبل المنطقة تقرره مقاومة‌ الشعوب و لا طاولة المفاوضات و اتفاقیات کأوسلو و کمب دیفید و صفقة القرن.

الخبر: 136249 -

الأحد ٠٨ مايو ٢٠٢٢ - ١٦:٥٣

و صرح رئیس الجمهوریة آیة الله الدکتور السید ابراهیم رئیسی قبیل الظهر الیوم الأحد لدی استقباله الرئیس السوری بشار الأسد: ما یتحقق فی منطقة غرب أسیا تحقیق توقعات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بخصوص ثمار نهج المقاومة و الصمود للشعوب أمام السلطویین و المعتدین.

و أعرب الدکتور رئیسی عن تکریمه لذکری شهداء المقاومة من سوریا و ایران بمن فیهم الشهید الحاج قاسم سلیمانی و أعرب عن شکره لجهود المناضلین للعالم الاسلامی ضد الارهاب و قال: أنتم کوالدکم أحد رموز بارزة لخندق المقاومة.

و أشار الرئیس رئیسی الی التطورات السیاسیة و الأمنیة للعشرة الأخیرة و سیادة الأراضی السوریة و قال: حینما کان یعامل بعض القادة العرب أو غیر العرب علی زمن سقوط الحکومة السوریة، وقفت ایران آنذاك الی جانب سوریا حکومة و شعبا.

و أعرب آیة الله رئیسی عن أسفه لان یکون جزء کبیر من الأراضی السوریة تحت الاحتلال للقوات الأجنبیة قائلا: یجب تحریر جمیع الأراضی السوریة من المحتلین الأجانب و من اللازم خروج جمیع المحتلین و مرتزقتهم من الأراضی السوریة.

و صرح الرئیس رئیسی: هناك ارادة‌ جادة لدی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتعزیز الشراکة الاقتصادیة و التجاریة مع سوریا.

و بدوره أعرب الرئیس السوری بشار الأسد فی هذا اللقاء عن شکره لدعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و أعلن عن جهوزیته لتعزیز التعاون الاقتصادی بین الجانبین.

و أضاف الرئیس السوری: فی سنوات النضال و المقاومة أمام الاعتداءات الغربیة و التکفیریة، ایران هی الدولة‌ الوحیدة التی وقفت الی جانبنا تماما.

و تابع الرئیس بشار الأسد: تطورات المنطقة بعد مضی عشرة من الحرب ضد خندق المقاومة، تثبت ان نهج الصمود هو المؤثر.

و أردف الرئیس السوری قائلا: أثبتنا ان التعاون الوثیق بین دول المنطقة سبب لانتصار أمام الولایات المتحدة الأمیرکیة و الدول السلطویة التی تدعی بانها قوة عظمی و الیوم نشهد اسقاط دور الولایات المتحدة فی منطقة غرب أسیا.

 

الخبر: 136249

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

- اخبار برگزیده