فی اجتماع مجلس الوزراء:

أبلغ رئیس الجمهوریة الامور السائدة علی خارطة الطریق الوطنیة للوقایة و مواجهة المفاسد التنفیذیة و الاقتصادیة

أبلغ رئیس الجمهوریة الامور السائدة علی خارطة الطریق الوطنیة للوقایة و مواجهة المفاسد التنفیذیة و الاقتصادیة فی 12 مادة.

الخبر: 131226 -

الأربعاء ١٥ سبتمبر ٢٠٢١ - ١٣:٤٠

و شدد آیة الله الدکتور السید ابراهیم رئیسی فی اجتماع مجلس الوزراء الیوم الأربعاء ان احدی الأولویات الرئیسیة للحکومة الثالثة عشرة تتمثل فی التعرف علی أرضیات مؤدیة للفساد و مکافحة الفساد قائلا:"ترید الحکومة منذ البدایة ان تتعرف علی سبل و أرضیات الفساد و تقوم باصلاح و حلحلة هذه المفاسد عبر جهود مدراء السلطات المتنوعة حتی تتم ازالة جمیع الأرضیات و السبل المؤدیة الی الفساد بکل کامل".

و أضاف الرئیس ابراهیم رئیسی:"وقایة الفساد مهمة حکومیة و ان معالجة الملفات فی هذا الاطار من مهام السلطة القضائیة و علی عاتق المدراء‌ الحکومیین ان یقوموا بالوقایة حتی تخفض الملفات الواصلة الی السلطة القضائیة".

و أوضح الرئیس الایرانی اننی منذ دخولی الی الحملة الانتخابیة أکدتُ علی العزم الراسخ لوقایة و مکافحة الفساد بشکل جاد قائلا:"قبل بدء مهام الحکومة بشکل رسمی، التقیتُ مع ممثلی السلطات الثلاث و الجهات الرقابیة من أجل التعرف علی سبل و الطرق المؤدیة الی الفساد و کان من المقرر ان تقدم السلطات المختلفة تقاریرها بشأن الأرضیات المؤدیة‌ الی الفساد و وصل التقریر الی الحکومة قبل قلیل".

و أکد الرئیس رئیسی:"فی جلسات الفئات التخصصیة تم اعداد خارطة الطریق الوطنیة للوقایة و مواجهة المفاسد التنفیذیة و الاقتصادیة و تم ابلاغها الیوم فی اطار المبادئ السائدة علی هذه الخریطة الوطنیة".

 الامور السائدة علی خارطة الطریق الوطنیة للوقایة و مواجهة المفاسد التنفیذیة و الاقتصادیة منها:

- ایجاد الشفافیة: ابلاغ المعلومات الدقیقة و الصحیحة و المحددة و المرتبطة الی المصادر ذی الصلاح و الشعب علی وجه الخصوص بشأن النشاطات الاقتصادیة.

- التثقیف و الرقابة العامة: تثقیف مکافحة‌الفساد و تنمیة ثقافة الرد علی المطالب و تحمل المسؤولیة و استخدام الامکانیات لوائل الاعلام فی مکافحة‌ الفساد و الحیلولة عن العملیة‌النفسیة المدمرة فی المجتمع و تعزیز الحساسیة العامة.

- تناسب الاطر و الهیکلیة الحکومیة: خفض التعقیدات الهیکلیة و المسارات التنفیذیة و الدائریة و تأثیر النظام التنفیذی و تعزیز دور الترشید و الدعم و الرقابة الحکومیة.

 

الخبر: 131226

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات