رئيس الجمهورية في حواره الهاتفي مع رئيس اللجنة الأوروبية:

ترغب ايران في تنمية المناسبات مع البلدان الاوروبية في المجالات المرغوبة فيها/ تعزيز المناسبات بين ايران و أوروبا بحاجة الي عدم انتمائها لارادة القوي الاحادية/ خبرة‌ الاميركيين طوال السنوات الـ20 الماضية تدل ان حلحلة القضايا الافغانية ليست عبر الطريق العسكري/ تبذل ايران قصاري جهدها للحفاظ علي حقوق الشعب الافغاني/ الرؤية غير البناءة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرقل مسار المحادثات

تحدث شارل ميشل رئيس اللجنة الأوروبية بعد طلب رسمي للحوار هاتفيا مع الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي.

الخبر: 131060 -

الأربعاء ٠٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ١٧:٢٤

و شدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور ابراهيم رئيسي في حواره الهاتفي مع رئيس اللجنة الأوروبية:"ترغب ايران في تنمية المناسبات مع البلدان الاوروبية في المجالات المرغوبة فيها".

و تابع الرئيس الايراني آية الله رئيسي ان مواصلة العلاقات الثنائية مع الاتحاد الاوروبي و أي من البلدان الأعضاء للاتحاد رهينة باحترام متبادل و التركيز علي المشتركات و الحيلولة دون تأثير العوامل الخارجية علي هذه العلاقات قائلا:"تعزيز المناسبات بين ايران و أوروبا بحاجة الي عدم انتمائها لارادة القوي الاحادية مثل الولايات المتحدة الأميركية".

و أشار الرئيس رئيسي الي موضوع أفغانستان قائلا:"علي جميع البلدان ان تساعد و تتعامل لتولي حكومة في أفغانستان التي تثمر الامن و السلام و الهدوء و التنمية لهذا البلد و تكون موثوقة لدي الشعب الافغاني".

و أضاف الدكتور رئيسي:"خبرة‌ الاميركيين طوال السنوات الـ20 الماضية تدل ان حلحلة القضايا الافغانية ليست عبر الطريق العسكري".

و أكد الرئيس رئيسي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تري نفسها ملتزمة باستضافة الاخوة و الاخوات من أفغانستان و السعي لاحلال الامن و السلام و الاستقرار في هذا البلد و تولي حكومة شعبية في أفغانستان.

و أردف الرئيس رئيسي قائلا:"تبذل ايران قصاري جهدها للحفاظ علي حقوق الشعب الافغاني".

و أكد الرئيس الايراني الدكتور رئيسي:"الرؤية غير البناءة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزعزع مسار المحادثات".

و أشار آية الله رئيسي الي قول رئيس اللجنة‌ الأوروبية بشأن السعي للاستقلال الاستراتيجي في العلاقات الثنائية بين الاتحاد الاوروبي و الولايات المتحدة قائلا:"نرجو ان يكون لدي أوروبا تقدم في مسار الاستقلال الاستراتيجي.

و أشار الرئيس الايراني الي احياء الاتفاق النووي قائلا:"تعرفون جيدا ان ايران لم تكن ناقضة للعهود و ليست كذلك و ان الاميركيين هم الذين انسحبوا من الاتفاق النووي و رغم هذا كان من المتوقع ان تلتزم أوروبا بتعهداتها في اطار الاتفاق لكن الاوروبيين أيضا لم يبقوا ملتزمين بذلك".

و صرح الرئيس رئيسي:"الموضوع الهام هو انه رغم تولي ادارة بايدن في الولايات المتحدة بعد انتهاء عهد ادارة ترامب، لكن عمليا لم تتغير السياسات الاميركية بشأن ايران و تبقي الرؤية السابقة كالحظر و ممارسة‌ الضغط".

و بدوره أكد رئيس اللجنة‌ الاوروبية‌ شارل ميشل في هذا الحوار الهاتفي علي رغبة الاتحاد الاوروبي الجادة في تنمية‌ العلاقات الثنائية و تطوير الشراكة الاقتصادية‌ مع ايران قائلا:"أثرت العقوبات تأثيرات سلبية علي العلاقات بين ايران و الاتحاد الاوروبي و هذا من الاسباب التي اهتم الاتحاد الاوروبي بمفهوم الاستقلال الاستراتيجي من أجل ذلك".

و تابع:"أري شخصيا ان الاتحاد الاوروبي في الدرجة الأولي يجب ان تقدّم مصالحها و لهذا يرغب الاتحاد الاوروبي ان يبقي شريكا صادقا لايران حتي نشهد مزيدا من الاستقرار في المنطقة".

 

الخبر: 131060

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات