رئيس الجمهورية في حواره هاتفيا مع نظيره الفرنسي:

ترحب ايران بتنمية المناسبات الثنائية مع فرنسا علي وجه الخصوص بالمجالات الاقتصادية و التجارية/ ندعم أية مبادرة التي تهدف توفير الامن و الثبات في المنطقة و دول الجوار/ اليوم انهزمت سياسة التدخل العسكري لقوات الناتو و الولايات المتحدة الأميركية في أفغانستان/ بشأن موضوع أفغانستان، أفضل الطرق هو ان نسمح لان يقرر الشعب الأفغاني لمصيرهم/ نري بان تنظيم داعش بأية مسميات أو عناوين تنظيم ارهابي و يجب مواجهته

شدد رئيس الجمهورية في حواره هاتفيا مع نظيره الفرنسي انه ترحب ايران بتنمية المناسبات الثنائية مع فرنسا علي وجه الخصوص بالمجالات الاقتصادية و التجارية و مستعدون لان نبدأ الشراكة‌الشاملة مع أوروبا عبر فرنسا.

الخبر: 131021 -

الأحد ٠٥ سبتمبر ٢٠٢١ - ٢٠:٣٩

و أوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور رئيسي مساء اليوم الاحد في تلقيه حوارا هاتفيا من جانب الرئيس الفرنسي امانوئل مكرون:"لاريب ان استقلال ايران و فرنسا السياسي كنز ثمين لاقامة العلاقات المتوازنة و المتينة و المستدامة بين البلدين".

و صرح الدكتور رئيسي:"ندعم أية مبادرة التي تهدف توفير الامن و الثبات في المنطقة و دول الجوار".

و أشار الرئيس الايراني الي الملف الافغاني قائلا:"اليوم انهزمت سياسة التدخل العسكري لقوات الناتو و الولايات المتحدة الأميركية في أفغانستان".

و أضاف الرئيس رئيسي:"بشأن موضوع أفغانستان، أفضل الطرق هو ان نسمح لان يقرر الشعب الأفغاني لمصيرهم".

و أردف الرئيس ابراهيم رئيسي قائلا:"نري بان تنظيم داعش بأية مسميات أو عناوين تنظيم ارهابي و يجب مواجهته".

و أعلن الرئيس الايراني عن تأييد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتشكيل حكومة قوية في لبنان حتي تقدر الحفاظ علي مصالح و حقوق هذا الشعب قائلا:"لانتخلي عن أي دعم انساني للشعب اللبناني و مستعدون للتعاون مع فرنسا لتنمية و تقدم لبنان".

و شدد الرئيس ابراهيم رئيسي ان لبنان تعاني اليوم من الحظر المفروض عليها و بامكان فرنسان ان تساعد لرفع هذا المفروض قائلا:"جهود و مساعي ايران و فرنسا و حزب الله تصب لصالح هذا الشعب عبر تشكيل الحكومة القوية في لبنان".

و أشار الرئيس الايراني الي المحادثات النووية قائلا:"لانعارض أية محادثات مفيدة لكن من الواجب ان يكون برنامج المحادثات الغاء العقوبات علي ايران و ان المحادثات من أجل المحادثات لافائدة‌ لها".

و بدوره أكد الرئيس الفرنسي امانوئل مكرون في هذا الحوار الهاتفي علي تنمية‌ العلاقات الثنائية بين ايران و فرنسا قائلا:"يجب حراك جديد في المجالات الثنائية و في مختلف الصعد و المجالات السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الشراكة‌ الاقليمية".

و أشار الي تطورات أفغانستان و قال:"أري بان الحكومة الأفغانية القادمة يجب ان تكون حصيلة ارادة‌ الشعب الافغاني و يجب علي حركة طالبان ان تلتزم بمبادئ كحقوق الانسان و التعهدات الدولية".

و أشار مكرون الي حضور اللاجئين الافغان في ايران و المشاكل الناجمة عن هذه الظاهرة‌ مشددا علي شراكة مع ايران في هذا المضمار.

 

الخبر: 131021

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات