بعث رئيس الجمهورية برقية‌ تعزئة‌ لرحيل سماحة آية الله العظمي محمد سعيد حكيم

بعث رئيس الجمهورية برقية‌ تعزئة‌ لرحيل سماحة آية الله العظمي محمد سعيد حكيم مشددا خلالها:"بذل سماحته كاحدي الاركان للفقه و المرجعية في العراق، عمره الشريف لرواج الدين الحنيف و مدرسة أهل البيت عليهم السلام".

الخبر: 130992 -

السبت ٠٤ سبتمبر ٢٠٢١ - ٢١:٢٢

و جاء في هذه البرقية:

بسم الله الرحمن الرحیم

إِذَا مَاتَ الْعَالِمُ ثُلِمَ فِی الْإِسْلَامِ ثُلْمَةٌ لَا یَسُدُّهَا شَیْءٌ

اطلعتُ بكل حزن و أسف علي رحيل سماحة آية الله العظمي محمد سعيد حكيم. بذل سماحته كاحدي الاركان للفقه و المرجعية في العراق، عمره الشريف لرواج الدين الحنيف و مدرسة أهل البيت عليهم السلام.

أعزي رحيل هذا العالم الرباني و الفقيه الشيعي الكبير لسيدنا الامام المهدي عجل الله تعالي فرجه و الحوزات العلمية و المراجع الكبار و علي وجه الخصوص سماحة آية الله السيستاني و الشعب العراقي و أسرة الحكيم.

السيد ابراهيم رئيسي

رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية

 

الخبر: 130992

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات