رئیس الجمهوریة فی تدشین المرحلة الثانیة لمشروع نجم الخلیج الفارسی الصناعی:

لابد ان نحول التهدیدات الی الفرص/سنکسر العدو بفضل الصبر و المقاومة و الصمود/لابد ان نضاعف تکالیف الاعداء؛ سیستسلمون أمام الشعب الایرانی خلال الفترة القصیرة/أعرب عن شکره لجمیع المراکز و المؤسسات و الحرس الثوری لدورهم المرموق فی تحقیق التنمیة الاقتصادیة

شدد رئیس الجمهوریة فی تدشین المرحلة الثانیة لمشروع نجم الخلیج الفارسی الصناعی اننا نفتخر بجمیع شبابنا و کوادرنا و خبرائنا و مهندسینا و عمالنا و قال:"لابد ان نحول التهدیدات الی الفرص".

الخبر: 105020 -

الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٤:٥٤

و تابع رئیس الجمهوریة فی کلمة له الیوم الخمیس فی حفلة تدشین المرحلة الثانیة لمشروع نجم الخلیج الفارسی الصناعی ان أهالی مدینة بندر عباس بمحافظة هرمزجان متحمسون و ثوریون و مدافعو الحدود المائیة للوطن قائلا:"أفرح اننی ضیف لأهالی مدینة بندر عباس لتدشین هذا المشروع الصناعی الهام المؤثر".

و أشار الرئیس روحانی الی تواجده فی محافظة هرمزجان قبل انتصار الثورة الاسلامیة و خلال عهد الدفاع المقدس الحرب العراقیة المفروضة علی ایران و قال:"تتمتع هذه المحافظة بالاهالی المثقفین و الموقع الاستراتیجی الهام الذی یعدم نظیرها من بعض الجهات".

و وصف الرئیس روحانی مضیق هرمز و الموانئ التی تتواجد فی هذه المحافظة من المیزات الهامة لهذه المحافظة.

و صرح الرئیس روحانی اننا نمر باحدی المراحل الهامة فی تاریخ البلاد و قال:"اذا یخطط الاعداء مؤامرات ضد الشعب الایرانی، یجب ان نقاوم بوجه المؤامرات و لابد ان نحول التهدیدات الی الفرص".

و أضاف الرئیس روحانی ان ممارسة الضغط ضد الشعب الایرانی و القوة و الحظر المفروض کلها صعبة و لکن فی نفس الوقت تتواجد فرص الابتکار و الانتاج و الفخر العدیدة أمام القوی المتغطرسة".

و تابع الرئیس روحانی ان الله سبحانه و تعالی أعطانا النعم الکثیرة الواسعة التی لایمکن لنا ان نحصیها و قال:"الثقافة العریقة و الشعب المتحضر و أفضل الشعوب علی المستوی العالمی و الشعب الموالی لأهل بیت الرسالة علیهم السلام و الموقع الاستراتیجی الهام للمملکة فی ظل تضحیات الشعب الایرانی و القوات المسلحة الایرانیة من النعم الالهیة التی أنعمها الله بنا و اذا نقارن الوضع الراهن مع أوضاع بعض دول المنطقة الحالیة نری بان أوضاعنا أفضل منها".

و أردف رئیس الجمهوریة قائلا:"یجب علینا ان نستعرض وحدتنا و تضامننا أمام الاعداء".

و تابع الرئیس روحانی:"سنکسر العدو بفضل الصبر و المقاومة و الصمود".

و أکد الرئیس روحانی:"لابد ان نضاعف تکالیف الاعداء؛ سیستسلمون أمام الشعب الایرانی خلال الفترة القصیرة".

و أعرب رئیس الجمهوریة عن شکره لجمیع المراکز و المؤسسات و الحرس الثوری لدورهم المرموق فی تحقیق التنمیة الاقتصادیة للبلاد.

و تابع الرئیس روحانی:"الیوم یوم الذی علینا ان نساعد فیه بعضنا البعض أکثر مما مضی و جمیعنا مدینون بایران و الدین الحنیف و الشعب الایرانی و الحضارة الایرانیة- الاسلامیة الراقیة و لابد ان نقدم الخدمات المرموقة الی الاسلام و الثورة الاسلامیة و ایران بأفضل الاشکال الممکنة".

و فی هذا الملتقی، القی محافظ هرمزجان کلمته أمام رئیس الجمهوریة و تحدث السید مرادی بصفته ممثل نواب مجلس الشوری الاسلامی بمحافظة هرمزجان عن مشاکل محافظة هرمزجان الراهنة.

الخبر: 105020

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار