رئيس الجمهورية في لقائه مدير و مساعدي مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية:

مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية تقع في الخطوط الامامية لمواجهة الحرب النفسية من قبل الاعداء الذین یریدون استهداف الثقة و الامل الشعبي/ انجازات البلاد الاقليمية و الدولية و الاقتصادية تسبب غضب الاعداء و تشديد اجراءاتهم ضد الشعب الايراني/ لايركع الشعب الايراني أمام مؤامرات و ضغوط الادارة الاميركية/ مهمة مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية تتمثل في تعزيز الوحدة و الثقة العامة و الامل الشعبي

شدد رئيس الجمهورية في لقائه رئیس و مدراء و مساعدي مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية ان مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية تقع في الخطوط الامامية لمواجهة الحرب النفسية من قبل الاعداء الذین یریدون استهداف الثقة و الامل الشعبي لدی الشعب الایرانی.

الخبر: 104929 -

الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ٢٣:٣٩

و تابع رئيس الجمهورية اليوم الاربعاء في اجتماعه مع رئیس و مدراء و مساعدي مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية:"لاشك في أهمية مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية و ان التعاون و الوفاق بين الحكومة و مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية له بالغ الاهمية".

و أوضح الرئيس روحاني:"مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية في الخطوط الامامية لمواجهة الحرب النفسية من قبل الاعداء من أجل استهداف الثقة و الامل الشعبي".

و أكد الرئيس روحاني:" انجازات البلاد الاقليمية و الدولية و الاقتصادية تسبب غضب الاعداء و تشديد الاجراءات ضد الشعب الايراني".

و أضاف الرئيس روحاني في هذا الملتقى:" لايركع الشعب الايراني أمام مؤامرات و ضغوط الادارة الاميركية".

و أشار الرئيس روحاني الى مهام مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية و قال:" مهمة مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية تتمثل في تعزيز الوحدة و الثقة العامة و الامل الشعبي".

قبل کلمة رئیس الجمهوریة، شدد الدکتور علی عسکری مدیر مؤسسة الاذاعة و التلفزیون اننا نواجه ظروفا جدیدة بسبب مؤامرات و فتن الأعداء ضد الشعب الایرانی و قال:"لاشك ان الحکومة تقدر و اننا نجتاز المشاکل القائمة بفضل التعاون مع أرکان النظام الأخری".

و أوضح مدیر مؤسسة الاذاعة و التلفزیون ان هذه المؤسسة علی أساس توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة تتعاون مع الحکومة قائلا:"نحاول للتعاون و الشراکة و الوفاق مع الحکومة فی تنفیذ سیاساتها لان نجاح الحکومة هو فی الحقیقة نجاح الشعب الایرانی و النظام الاسلامی".

و أکد مدیر مؤسسة الاذاعة و التلفزیون علی ضرورة تعزیز الأمل و الرجاء لدی المواطنین و الوحدة و التلاحم و التناغم فی البلاد لمواجهة الضغوط و التهاجم الاعلامی و قدم تقریرا عن البرامج و الخطط التی تم تنفیذها للتغلب علی هذه الأجواء و بث الأمل فی المجتمع.

و فی هذا الاجتماع، قدم عدد من المساعدین و المدراء لمؤسسة الاذاعة و التلفزیون وجهات نظرهم و آرائهم حول المواضیع المختلفة أمام رئیس الجمهوریة.

الخبر: 104929

- المقابلات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات