رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع أمیر دولة قطر:

لاتوجد أیة قیود فی مسار تنمیة العلاقات الثنائیة؛ تقف طهران الی جانب الدوحة/سیاسة ایران تتمثل فی التعامل و الحوار لإنهاء الخلافات و الانقسامات الاقلیمیة/نری ان سیاسات و مغامرات بعض الدول الاقلیمیة خاطئة/الأزمة الیمنیة لاتُحلّ عبر السبل العسکریة

رحّب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بتطویر مستوی العلاقات مع حکومة و شعب قطر مؤکدا انه لاتوجد أیة قیود فی مسار تنمیة العلاقات الثنائیة؛ تقف طهران الی جانب الدوحة.

الخبر: 104903 -

الإثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٥:٣٦

و أعرب رئیس الجمهوریة الیوم الاثنین فی الاتصال الهاتفی مع أمیر دولة قطر الشیخ تمیم بن حمد آل ثانی عن أمله ان یستخدم البلدان الامکانیات التجاریة و الاقتصادیة الراهنة بینهما أکثر مما مضی.

و نوّه الرئیس روحانی بصمود قطر حکومة و شعبا أمام الضغوط و التهدیدات و الحصار غیر العادل و قال:"تری الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان الحصار الذی فُرض علی دولة قطر غیر عادل و یؤدی الی التوتر الأکثر بین دول المنطقة و تستخدم قصاری جهدها لمساعدة قطر حکومة و شعبا و احلال الاستقرار فی المنطقة".

و تابع الرئیس روحانی ان سیاسة ایران تتمثل فی التعامل و الحوار لإنهاء الخلافات و الانقسامات الاقلیمیة مؤکدا ان المحاولة لاحلال الأمن و الاستقرار و الأمن فی المنطقة تخدم لصالح الجمیع قائلا:"نری ان سیاسات و مغامرات بعض الدول الاقلیمیة غیرصحیحة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الیوم یواجه الشعب الفلسطینی علی وجه الخصوص أهالی قطاع غزة ضغوطا کبیرة و یهاجمهم الکیان الصهیونی کل یوم و قدیؤثر الدعم الشامل للمسلمین علی خفض آلامهم و معاناتهم".

و أکد الرئیس روحانی ان الأزمة الیمنیة لاتُحلّ عبر السبل العسکریة و یجب استغلال کافة السبل السیاسیة من أجل ارساء الأن و الاستقرار فی هذا البلد واصفا الهجوم الأخیر علی الحدیدة سببا لحدوث الکارثة الانسانیة فی الیمن قائلا:"ان استمرار هذا الصراع، یؤدی الی الضغط الأکثر علی الشعب الیمنی الفقیر و علی عاتقنا جمیعا ان نتسرع الی مساعدة هذا الشعب المظلوم".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة التشاور الاقلیمی بین البلدین و تعزیز قواعد الشراکة و التعاون لخدمة المصالح المشترکة.

و بدوره هنأ أمیر دولة قطر الشیخ تمیم بن حمد آل ثانی حلول عید الفطر السعید و قال:"العلاقات العریقة بین ایران و قطر تتعزز یومیا و مصممون علی تنمیة هذه الشراکة فی کافة المجالات و الصعد".

و أعرب أمیر دولة قطر عن تقدیره لمواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال حصار دولة قطر مؤکدا ان بلاده لاتنسی هذه المواقف أبدا و قال:"نعتقد ان کافة الخلافات قابلة للحل عبر الحوار و لاتقدر أیة دولة ان تفرض آرائها علی الدول الأخری".

و شدد أمیر دولة قطر ان سیاسة بلاده تتمثل فی مواصلة الدعم للشعب الفلسطینی و قال:"ندعم صمود الشعب الفلسطینی و نستمر بهذه السیاسة".

الخبر: 104903

- الحوارات الهاتفیّة

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات