رئیس الجمهوریة فی لقاء عدد من مسؤولی النظام الاسلامی مع سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

الیوم نحتاج الی تعزیز الأجواء المعنویة و الوحدة و التضامن و الثقة و الأمل بالمستقبل أکثر من أی وقت مضی/یجب ان تساعد السلطات الأخری علی وجه الخصوص أبناء الشعب الایرانی، الحکومة الایرانیة/لابد ان تقف کافة البلدان بوجه غطرسة سادة البیت الأبیض

شدد رئیس الجمهوریة فی لقاء عدد من مسؤولی النظام الاسلامی مع سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة اننا نحتاج الیوم الی تعزیز الأجواء المعنویة و الوحدة و التضامن و الثقة و الأمل بالمستقبل أکثر من أی وقت مضی.

الخبر: 104882 -

الجمعة ١٥ يونيو ٢٠١٨ - ١٣:١٨

و أوضح رئیس الجمهوریة الیوم الجمعة فی لقاء عدد من مسؤولی النظام الاسلامی مع سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة ان العدو فی الظروف الراهنة تفقد الخبرة و العقلانیة قائلا:"یقرر العدو ان یقوض قراراته و تعهداته تجاه الشعب الایرانی بل کافة التزاماته الاقلیمیة و الدولیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الیوم نحتاج الی تعزیز الأجواء المعنویة و الوحدة و التضامن و الثقة و الأمل بالمستقبل أکثر من أی وقت مضی".

و صرح الرئیس روحانی:"یجب ان تساعد السلطات الأخری علی وجه الخصوص أبناء الشعب الایرانی، الحکومة الایرانیة".

و هنأ رئیس الجمهوریة حلول عید الفطر السعید للشعب الایرانی الکبیر و جمیع مسلمی العالم و قال:"عید الفطر احدی الأعیاد الاسلامیة الکبیرة و یُنیب المسلمون فیه الی ربهم بالقلوب المطهرة النقیة و الثقة بالنفس و عید الفطر السعید یرسم مستقبلا أفضل بالنسبة لنا".

و أوضح الرئیس روحانی اننا نحتاج الی مکاسب شهر رمضان الفضیل فی الظروف السیاسیة و الاقلیمیة الراهنة أکثر من أی وقت مضی و قال:"أفضل الصوم هو التجنب عن الأکل و الشرب بالاضافة الی حفظ اللسان و تطهیر القلوب و التفکیر فی الفضاء المناسب من أجل مصالح البلاد".

و صرح رئیس الجمهوریة:"من حسن الحظ لم تکن لدینا نواقص التی تُزجع البلاد و لکن فی نفس الوقت نحتاج الی الثقة بالمستقبل و هناك المواد الغذائیة اللازمة و ما یحتاجه المواطنون فی البلاد أکثر من أی وقت مضی".

و تابع الرئیس روحانی:"تم تخصیص 17 ملیار دولار لتأمین حاجات المنتجین و المستوردین".

و شدد الرئیس روحانی یجب ان تتسرع السلطات الأخری و أبناء الشعب الی مساعدة الحکومة الایرانیة و قال:"کلما تواجد الناس فی الأوساط، ابتعدنا عن المشاکل و التحدیات و صمدنا بوجه الأعداء جیدا".

و تابع الرئیس روحانی:"من العجیب ان القوة التی تلطخت یداها بدماء شعوب المنطقة من أفغانستان الی العراق و سوریا و الیمن الی غیرها من المناطق، تتحدث عن المحادثات و السلام و الاستقرار و الکیان الغاصب الذی یرتکب یومیا مجازر بحق الناس، یزور الی المناطق المختلفة حتی یرسم صورة خاطئة و کاذبة عن نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

و أوضح رئیس الجمهوریة:"حصیلة شهر رمضان المبارك هی الصبر و الصمود و عدم الاستسلام أمام العدو و یتحقق الصبر فی حین عدم الرکوع أمام العدو و فی ذلك الوقت، یکون هذا النوع من الصبر و المقاومة، حصیلة شهر رمضان الفضیل".

و صرح الرئیس روحانی ان العدو غاضب لمکاسب الشعب الایرانی طیلة السنوات الماضیة و قال:"یتابع العدو رواج اسلام فوبیا و رواج الادعاء ان ایران دولة عنیفة".

و أکد الرئیس روحانی:"لابد ان تقف کافة البلدان و شعوب العالم کشرکاء ایران التجاریة و أوروبا و روسیا و الصین و الجیران و المسلمین و جمیع الدول بوجه غطرسة سادة البیت الأبیض".

و أضاف الرئیس روحانی:"لاریب ان الشعب الایرانی کما فی السابق، یقاوم أمام ضغوط الأعداء بفضل توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و التلاحم و التضامن الأکثر بین السلطات الثلاث و لایسمح هذا الشعب إغلاق طریق التجارة و لایسمح ان ینجح الآخرون الذین یریدون عرقلة مسار التنمیة و الرقی للبلاد".

الخبر: 104882

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات