رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من المثقفین و الفنانین:

الیوم نحتاج الی الممتلکات الاجتماعیة و الثقة المتبادلة و الامل بالمستقبل/نلتزم بعهودنا و حقوقنا و لانرکع أمام الظلم و الاضطهاد/استخدام قوة الثقافة و لغة الفن و التناغم و التضامن من أسباب نجاح و انتصار الشعب الایرانی/لدی الفنانین و المثقفین بعض الشکاوی المحقة؛ لابد ان نعوض النواقص و الاشکالیات القائمة بفضل التعاون و الوفاق

شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من المثقفین و الفنانین ان استخدام قوة الثقافة و لغة الفن و التناغم و التضامن من أسباب نجاح و انتصار الشعب الایرانی.

الخبر: 104671 -

الأربعاء ٣٠ مايو ٢٠١٨ - ٢١:٤٨

و تابع رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من المثقفین و الفنانین الیوم الاربعاء فی حفلة الافطار لدی الفنانین و المثقفین بعض الشکاوی المحقة؛ لابد ان نعوض النواقص و الاشکالیات القائمة بفضل التعاون و الوفاق قائلا:"أکبر دروس شهر رمضان الفضیل هی المقاومة و الصبر و السلام و المصالحة".

و أوضح الرئیس روحانی فی هذا الخطاب أمام أصحاب الفن و الثقافة:"ان الله سبحانه و تعالی یعطی للانسان فخر الدعوة الی نادٍ حتی یهذب الانسان نفسه و یستعد للأشهر القادمة".

و أضاف الرئیس روحانی ان أکبر الدروس التی نتعلم من هذه اللیلة و هی ذکری مولد الامام حسن بن علی المجتبی علیه السلام هی درس الصبر و المصالحة قائلا:"شهر رمضان الفضیل یعنی شهر الصبر و الصمود و المقاومة و تحدی المشاکل و العقبات".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الیوم نحتاج الی الممتلکات الاجتماعیة و الثقة المتبادلة و الامل بالمستقبل".

و تابع رئیس الجمهوریة:"نلتزم بعهودنا و حقوقنا و لانرکع أمام الظلم و الاضطهاد".

و أکد الرئیس روحانی:"استخدام قوة الثقافة و لغة الفن و التناغم و التضامن من أسباب نجاح و انتصار الشعب الایرانی".

و أشار الرئیس روحانی الی المشاکل القائمة لدی الفنانین و المثقفین للوطن قائلا:"لدی الفنانین و المثقفین بعض الشکاوی المحقة؛ لابد ان نعوض النواقص و الاشکالیات القائمة بفضل التعاون و الوفاق و التلاحم".

و تابع الرئیس روحانی:"من الممکن ان ینهزم رئیس الجمهوریة أو الجیش فی دولة ما و لکن الشعب الموحد المتضامن لذی یعتمد علی الصمود و المقاومة لاینهزم أبدا".

و أشار الرئیس روحانی الی مقاومة الشعب العراقی بوجه الارهاب قائلا:"لولم یقاوم الشعب العراقی بوجه تنظیم داعش الوحشی الذی لایعرف سوی التدمیر و الخرافة و القتل و المجازر ، کان تنظیم داعش یسیطر علی بغداد و یهدم هویة الشعب العراقی".

و صرح الرئیس روحانی:"الیوم إثر هذه المقاومة و الصمود، أجری الشعب العراقی انتخابات زاهرة و حصیلتها تدل علی الاستقلال و الصمود لهذا الشعب و انهم لایتأثرون للقوی الکبری أبدا".
و أضاف الرئیس روحانی:"أظهر الشعب العراقی انهم مستقلون و یختارون نهجهم و طریقهم".

 و فی هذا اللقاء قبل کلمة رئیس الجمهوریة، تطرق بعض الفنانین و المثقفین الی آرائهم و ألقوا خطاباتهم أمام رئیس الجمهوریة.

الخبر: 104671

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات