رئيس الجمهورية في القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي:

احتلال أرض فلسطين من جانب الكيان الصهيوني أكبر تهدید للعالم الاسلامي/تحدى الصهاينة الاسرة الدولية برمتها عبر الاساءة بالقيم و المبادئ/أعطت الادارة الاميركية الضوء الاخضر للكيان الصهيوني لارتكاب المجازر عبر نقل سفارتها الى القدس الشريف/ الحكومة الاميركية الجديدة تهديد للنظام للقانوني و السلام و الامن الدولي/ دعا البلدان الاسلامية الى حظر السلع و الشركات الصهيونية و اعادة النظر في المناسبات السياسية و الاقتصادية مع الادارة الاميركية

دعا الرئيس روحاني في القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي المسلمين و الدول الاسلامية الى توفير الظروف لانهاء الاحتلال بفضل تعزيز الوحدة و التلاحم و التكاتف و التعاون لبناء منطقة أكثر أمنا و التجنب عن الصراعات التي لافائدة لها.

الخبر: 104462 -

الجمعة ١٨ مايو ٢٠١٨ - ٢٣:٠٤

و أكد حجة الاسلام و المسلمين الدكتور حسن روحاني مساء اليوم الجمعة في كلمته أمام القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي باسطنبول التركية ان الصهاينة قاموا بتحدى الاسرة الدولية برمتها عبر الاساءة بالقيم و المبادئ.

و جاء في هذه الكلمة أمام القمة الطارئة لمنظمة التعاون الاسلامي:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد أردوغان الرئيس المحترم
أصحاب الفخامة رؤساء الجمهورية المحترمين
أيها الاخوة و الاخوات
 
في البداية اود ان أشكر أخي العزيز السيد أردوغان لحسن استضافة هذا المؤتمر في هذه الفترة الحساسة الهامة.
الان نحن نعزي للفلسطينيين الذين أريقت دمائهم طوال ٧٠ عاما ماضيا من جانب الكيان الصهيوني.  ان الصهاينة قاموا بتحدى الاسرة الدولية برمتها عبر الاساءة بالقيم و المبادئ.
رغم ان الشعب الفلسطيني قد حرم من ابسط الحقوق الانسانية، يقوم الكيان الصهيوني بتعريف هذا الكيان بالدموقراطية كذبا و الأسف هو تبرير بعض الدول الغربية جرائم و اعتداءات هذا الكيان.
أعطت الادارة الاميركية الضوء الاخضر للكيان الصهيوني لارتكاب المجازر عبر نقل سفارتها الى القدس الشريف. أظهر البيت الابيض انها لاتخاف من انهيار قواعد النظام الدولي و تتوجه الى الحرب مع الحق قسرا.
قبل عدة ايام من نقل السفارة الاميركية الى القدس الشريف، انسحبت الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي المبرم مع ايران و هذا الامر يعتبر استهداف ماء وجه الاسرة الدولية و الامن و الاستقرار الدولي.
احتلال أرض فلسطين من جانب الكيان الصهيوني أكبر تهدید للعالم الاسلامی.
تحدى الصهاينة الاسرة الدولية برمتها عبر الاساءة بالقيم و المبادئ.
أعطت الادارة الاميركية الضوء الاخضر للكيان الصهيوني لارتكاب المجازر عبر نقل سفارتها الى القدس الشريف.
الحكومة الاميركية الجديدة تهديد للنظام للقانوني و السلام و الامن الدولي.
على البلدان الاسلامية ان تحظر السلع و الشركات الصهيونية و اعادة النظر في المناسبات السياسية و الاقتصادية مع الادارة الاميركية.
بامكاننا ان نوفر الظروف لانهاء الاحتلال بفضل تعزيز الوحدة و التلاحم و التكاتف و التعاون لبناء منطقة أكثر أمنا و التجنب عن الصراعات التي لافائدة لها.
لاشك ان الله سبحانه و تعالى يساعدنا في هذا المنهج الذي هو درب الاعتزاز و الكرامة الانسانية و هذا وعد الهي صادق و غير مكذوب:
إن تَنصُرُوا اللهَ يَنصُركُم وَ يُثَبِّت أقدامَكُم

الخبر: 104462

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات