الرئیس روحانی لدی استقباله نظیره الأرمینی:

تتابع ایران تعزیز العلاقات مع دول الجوار بما فیها أرمینیا/یُعتبر النقل و الطاقة و السیاحة من أهم الإمکانیات للشراکة الثنائیة

تباحث الرئیسان الایرانی و الأرمینی سبل تعزیز العلاقات الثنائیة و أهم المستجدات و المواضیع الاقلیمیة و الدولیة.

الخبر: 99995 -

الأحد ٠٦ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٤٢

و أشار حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد لدی استقباله نظیره الأرمینی الی المشترکات الثقافیة و التاریخیة الواسعة بین البلدین و قال:"بإمکان طهران و یریفان ان تتخذا خطوات ایجابیة و جبارة لمصلحة الشعبین و شعوب المنطقة باستخدام هذه المشترکات".

و أکد الرئیس روحانی ان ایران تتابع تعزیز العلاقات مع دول الجوار بما فیها أرمینیا و قال:"یُعتبر النقل و الطاقة و السیاحة من أهم الإمکانیات للشراکة الثنائیة".

و شدد الرئیس روحانی علی أهمیة استقرار المنطقة و الیقظة أمام الارهاب قائلا:"بعد انهزام الارهابیین فی العراق و سوریا، من المحتمل ان یتوجهوا الی دول المنطقة الأخری و لذلك یجب علی الجمیع ان یکونوا واعین لان هذه الأزمة خطیرة للغایة و قدتؤدی الی انفلات الأمن فی کافة أرجاء المنطقة و من الضروری التنسیق و التعاون الوثیق بین البلدان لمحاربة الارهاب".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع قرة باغ و حل هذه القضیة عبر السبل السیاسیة فحسب قائلا:"تحظو الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بالغ الأهمیة بارساء الأمن الکامل فی حدودها و نرجو ان نشهد إنهاء سلمیا لهذه القضیة بفضل الجهود و المهارات للبلدین أرمینیا و أذربیجان".

و من جانبه أعرب الرئیس الأرمینی عن ارتیاحه لحضوره فی مراسم تنصیب الرئیس الایرانی و هنأ الدکتور روحانی لبدأ دورة رئاسته الثانیة و قال:"استطاع الشعب الایرانی ان یختاروا رئیسا الذی أدار سلوکا و منهجا ناجحا و مهما فی الأعوام الأربع الماضیة".

و أشار الرئیس الأرمینی الی تطویر مستوی العلاقات الثنائیة للبلدین و قال:"رغم تزاید العلاقات الثنائیة، لم یصل مستوی العلاقات الاقتصادیة بین طهران و یریفان الی مستوی العلاقات السیاسیة و لذا مصممون علی توثیق العلاقات الاقتصادیة الواسعة مع طهران".

الخبر: 99995

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات