الرئیس روحانی لدی استقباله نظیره الأفغانی:

ترحب طهران بتعزیز العلاقات الثنائیة مع کابول/أکد علی ضرورة الشراکة لإحیاء البحیرات فی المناطق الحدودیة لایران و أفغانستان للوقایة عن الأزمات البیئیة

أشار الرئیس روحانی الی المشترکات التاریخیة و الثقافیة الواسعة بین الشعبین الایرانی و الأفغانی مؤکدا علی ترحیب طهران بتعزیز العلاقات الثنائیة مع کابول و أعرب عن أمله فی توثیق مستوی العلاقات الثنائیة بین البلدین.

الخبر: 99922 -

السبت ٠٥ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٢:٢٣

و شدد الرئیس روحانی فی لقائه نظیره الأفغانی محمد أشرف غنی علی أهمیة التعامل الوثیق بین البلدین قائلا:"لاتتخلی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة عن أی دعم لاحلال الأمن و السلام و توفیر الرفاهیة للشعب الأفغانی".

و تابع الرئیس روحانی ان الشعب الأفغانی یعانی من انفلات الأمن و الاستقرار أکثر من 40 سنة قائلا:"مازالت و لاتزال ایران تدعم الشعب الأفغانی الرشید الشجاع المقاوم فی مستجدات و صعوبات تاریخ هذا البلد".

و أوضح الرئیس روحانی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترغب فی إقامة العلاقات المتینة مع أفغانستان و قال:"بإمکان أفغانستان استخدام الخط الحدیدی لمیناء جابهار و قد یؤدی هذا المشروع الی تعزیز مستوی الشراکة بین البلدین فی المجالات الاقتصادیة و التجاریة و المنجمیة".

و اعتبر الرئیس روحانی التواجد و التدخل للأجانب من مشاکل المنطقة الجادة واصفا الارهاب تهدیدا جماعیا لکافة دول المنطقة و قال:"من الضروری التعاون المشترﻙ الوثیق بین ایران و أفغانستان لحل الأزمات کالارهاب".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة الشراکة لإحیاء البحیرات فی المناطق الحدودیة لایران و أفغانستان للوقایة عن الأزمات البیئیة.

و من جانبه هنأ الرئیس الأفغانی محمد أشرف غنی إعادة انتخاب الدکتور روحانی رئیسا للجمهوریة و قال:"إرادة أفغانستان تتمثل فی المناسبات الوثیقة بین البلدین".

و وصف الرئیس الأفغانی الأمن من حاجات أفغانستان الماسة و أعرب عن شکره لمساعدة حکومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المستمرة لأفغانستان حکومة و شعبا.

و تابع الرئیس الأفغانی:"ترغب حکومة أفغانستان ان تعزز الأمن و الاستقرار فی الحدود بالتعاون مع دول الجوار کایران و تحوّلها الی حدود الصداقة و الشراکة".

 

الخبر: 99922

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات