الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٠٨
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره السوري بشار الأسد:

هذه الاحداث تعزز ارادة الشعب الايراني في مكافحة الارهاب/تقف ايران و سوريا في خندق واحد بوجه الارهاب

اعتبر  الرئيس روحاني مكافحة الارهاب بشكل حازم و احلال الامن و الاستقرار في المنطقة من اهداف ايران و سوريا المشتركة مؤكدا على ضرورة الصمود في هذا السير حتي تحقيق النصر النهائي.

الخبر: 99334 - 

الخميس ٠٨ يونيو ٢٠١٧ - ٠٩:٣٢

و أعرب الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره السوري بشار الأسد عن شكره لتعاطف سوريا حكومة و شعبا مع الشعب الايراني و قال:"حارب الشعب الايراني ظاهرة الارهاب طوال الاعوام العديدة".

و تابع الرئيس روحاني ان أكثر من 17 ألف شخص من المواطنين الايرانيين أصبحوا ضحايا الارهاب طوال الاعوام الاولى بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران و قال:"هذه الاحداث تعزز ارادة الشعب الايراني في مكافحة الارهاب".

و وصف الرئيس روحاني اجراء الارهابيين في قتل الابرياء في مجلس الشوري الاسلامي عملا شنيعا قبيحا و قال:"تقف الجمهورية الاسلامية الايرانيةو سوريا في خندق واحد بوجه الارهاب".

 و أعرب الرئيس روحاني عن أمله في استمرار الهدنة في سوريا التي هي حصيلة التعامل و التنسيق بين ايران و سوريا و روسيا مؤكدا ان الغارات الاميركية على القوات السورية اعتداء صارخ للقوانين الدولية.

و بدوره أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن تعازيه لحادث طهران الارهابي معربا عن تعاطفه لحكومة و شعب ايران و قال:"تدين سوريا هذا الحادث الارهابي بشدة".

و تابع الرئيس السوري:"الاجراءات الارهابية تدان سواء في ايران أو أية نقطة من أنحاء العالم".

و وصف الرئيس السوري الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة صديقة شقيقة في مسار مكافحة الارهاب.

الخبر: 99334