الرئیس روحانی فی الحوار الهاتفی مع نظیره الأذربیجانی:

ترحب ایران بتعزیز العلاقات الثنائیة مع أذربیجان فی کافة المجالات و الصعد/من الضروری بذل الجهود العامة لمکافحة الارهاب و التطرف و تعزیز الوحدة فی البلدان الاسلامیة

أشار الرئیس روحانی الی فرص تطویر العلاقات الثنائیة بین طهران و باکو فی مجالات النقل و الاستثمار و الطاقة و التجارة و الاستثمار قائلا:" ترحب ایران بتعزیز العلاقات الثنائیة مع أذربیجان فی کافة المجالات و الصعد".

الخبر: 99266 -

الثلاثاء ٣٠ مايو ٢٠١٧ - ٠٩:١٨

و أوضح الرئیس روحانی مساء الإثنین فی الحوار الهاتفی مع نظیره الأذربیجانی إلهام علییف:"الإرادة الوثیقة للحکومتین الی جانب المشترکات العمیقة للشعبین من قواعد تنمیة العلاقات الشاملة بین طهران و باکو و هذا مطلب الشعبین الایرانی و الأذربیجانی الکبیرین".

و تابع الرئیس روحانی لیست هناﻙ أیة قیود فی مسار توثیق الشراکة السیاسیة و الاقتصادیة و التجاریة و الثقافیة بین البلدین مؤکدا علی التسریع فی مسار تنفیذ الاتفاقیات المشترکة.

و وصف الرئیس روحانی الآفاق المستقبلیة للعلاقات الثنائیة بین طهران و باکو زاهرة جدا و أعرب عن أمله فی توفیر الأرضیات اللازمة للتعاون المشترﻙ فی قطاعات الطاقة و النقل و التجارة بفضل تنفیذ الاتفاقیات المبرمة بین البلدین.

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة بذل الجهود العامة لمکافحة الارهاب و التطرف و تعزیز الوحدة فی البلدان الاسلامیة و قال:"یجب ان نحاول لاقتلاع جذور التطرف فی البلدان الاسلامیة".

و من جانبه هنأ الرئیس الأذربیجانی فی هذا الاتصال الهاتفی إعادة انتخاب الدکتور روحانی رئیسا للجمهوریة مشددا علی تنمیة العلاقات الثنائیة بین البلدین فی غضون الأعوام الأربع الماضیة.

و اعتبر الرئیس الأذربیجانی تنفیذ کافة الاتفاقیات المبرمة أمرا ضروریا و قال:"تم إصدار أوامر لازمة لتحقیق المشاریع و من المقرر التوقیع علی اتفاقیة سکة الحدید بین مدینتی رشت و أستارا".

و أکد الرئیس الأذربیجانی علی ضرورة تعزیز الشراکة الثنائیة بین البلدین فی المستجدات الاقلیمیة و قال:"ندعو الی تطویر الشراکة مع طهران لارساء الأمن و الاستقرار الاقلیمی و مکافحة العنف و التطرف و الارهاب".

الخبر: 99266

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات