الرئيس روحاني في حفلة الافطار مع الذين يتلقون الدعم و الامدادات من لجنة الامام الخميني الراحل للاغاثة:

يجب ان نحاول حتى لايشعر أحد بالوحدة و خيبة الامل و عدم الاغاثة/أكد على استمرار برامج الحكومة من اجل تسوية مشاكل الناس خاصة الشرائح الضعيفة البائسة

شدد الرئيس روحاني في حفلة الافطار مع الذين يتلقون الدعم و الامدادات من لجنة الامام الخميني الراحل للاغاثة:"ستتم تسوية المشاكل و التحديات الاجتماعية اذا يشعر الجميع اننا جميعا أعضاء عائلة واحدة".

الخبر: 99264 -

الإثنين ٢٩ مايو ٢٠١٧ - ١٠:٥٩

و تابع الرئيس روحاني مساء الاثنين في حفلة الافطار مع الذين يتلقون الدعم و الامدادات من لجنة الامام الخميني الراحل للاغاثة:"كلنا أبناء ايران و يجب ان نتحمل مسؤولياتنا تجاه البائسين و الايتام".

و أوضح الرئيس روحاني:"من الجدير ان نشعر بالمسؤولية تجاه الأخرين و نحب بعضنا البعض و نضحى من اجل الرفاهية و الرغد و المعيشة".

و اعتبر الرئيس روحاني تعزيز المحبة و الوداد بين المواطنين من اهداف الصيام و شهر رمضان الفضيل قائلا:"يجب ان نقدم الحب و الامدادات الى الاخرين و نقف الى جانب بعضنا البعض".

و أضاف الرئيس روحاني:"يجب ان نحاول حتى لايشعر أحد بالوحدة و خيبة الامل و عدم الاغاثة".

و أكد الرئيس روحاني على استمرار برامج الحكومة من أجل تسوية مشاكل الناس خاصة الشرائح الضعيفة البائسة قائلا:"لابد ان نبذل جهودنا لدعم العوائل التی تفقد الداعم و المساند".

و صرح الرئيس روحاني:"تقف الحکومة الی جانب أبناء الشعب کما فی السابق و نری ان بإمکاننا تسویة المشاکل و المعضلات عبر التضامن و الوفاق".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، قدّم انوشیروان محسنی بندبی مدیر مؤسسة تحسین المعیشة و برویز فتاح مدیر لجنة الإمام الخمینی الراحل للإغاثة تقاریرهما حول دعم البائسین و الفقراء و الضعفاء.

 

الخبر: 99264

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات