الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی:

تلتزم ایران بکافة تعهداتها فی خطة العمل الشاملة المشترکة/لابد ان نوفر ظروفا أفضل لشعوب المنطقة بفضل التشاور و التعاون

أکد الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی إیمانوئل مکرون علی ضرورة تنمیة العلاقات الودیة و الشراکة المتنامیة بین ایران و فرنسا.

الخبر: 99174 -

الثلاثاء ٢٣ مايو ٢٠١٧ - ٠٨:٥٩

و اعتبر الرئیس روحانی مساء الإثنین فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی زیارته الی باریس قبل عامین ایجابیة و ذات مکاسب طیبة و قال:"المناسبات الاقتصادیة بین ایران و فرنسا تتنامی و نرجو ان یتم التسریع فی مسار اتفاقیات البلدین بفضل جهود المسؤولین.

و أشار الرئیس روحانی الی دور فرنسا الایجابی فی المحادثات الایرانیة مع مجموعة 1+5 و الحصول علی الاتفاق النووی قائلا:"من المؤسف هناﻙ بعض انتهاﻙ العهود من قِبَل بعض البلدان و من المتوقع ان تلعب فرنسا و الاتحاد الأوروبی دورا أکثر فی مسار الاتفاق".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة استخدام کافة الأطراف الفرص المتاحة مشددا علی ضرورة تسویة الموانع البنکیة و المالیة فی مسار تعزیز العلاقات الاقتصادیة و التجاریة بین ایران و فرنسا و قال:"تلتزم ایران بکافة تعهداتها فی خطة العمل الشاملة المشترکة".

و أعلن الرئیس روحانی عن ترحیب ایران بتواجد المستثمرین الفرنسیین للتعاون المشترﻙ فی مختلف القطاعات کالنقل و البنی التحتیة و قال:"لدی ایران و فرنسا علاقات عریقة و تاریخیة و یجب ان نحاول لتطویر المناسبات الثقافیة و العلمیة و التقنیة و الجامعیة بین البلدین".

و أضاف الرئیس روحانی:"لابد ان نوفر ظروفا أفضل لشعوب المنطقة بفضل التشاور و التعاون".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة مواجهة الارهاب بشکل شامل قائلا:"تستعد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان تتعاون مع الدول الأخری بما فیها فرنسا فی کافة المستویات لمحاربة الارهاب و تسویة الأزمة السوریة".

و من جانبه هنأ الرئیس الفرنسی نظیره الایرانی لفوزه فی الانتخابات الرئاسیة الأخیرة واصفا التواجد الشعبی الواسع و التصویت لرئیس الجمهوریة مهما و مرموقا مشددا علی ضرورة تطویر العلاقات الثنائیة بین البلدین.

و اعتبر الرئیس الفرنسی خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاقا مهما للحصول علی الأمن الاقلیمی و الدولی قائلا:"لابد ان ندعم هذا الاتفاق لتعزیز العلاقات الاقتصادیة و مستوی الشراکة مع ایران".

و تابع الرئیس الفرنسی:"تنفیذ خطة العمل الشاملة المشترکة مهم للغایة و یؤثر علی مستقبل التعاون الدولی".

و دعا الرئیس الفرنسی الی تطویر العلاقات الثنائیة بین ایران و فرنسا فی مختلف القطاعات التجاریة و الاقتصادیة و العلاقات البنکیة و الثقافیة و السیاحیة و العلمیة.

الخبر: 99174

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات