الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٤:٢٦
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی لقائه مع الشباب و النخب بمحافظة سمنان:

الأمن و الهدوء السائد علی البلاد من مکاسب الانسجام و الثقة الوطنیة و الأمل الشعبی بالمستقبل/وفّرت خطة العمل الشاملة المشترکة الظروف للنشاط و التقدّم لتقنیة البلاد النوویة

شدد الرئیس روحانی ان الأمن و الهدوء السائد علی البلاد من مکاسب الانسجام و الثقة الوطنیة و الأمل الشعبی بالمستقبل قائلا:"أدی الایمان بالله و الثقة بقدرات الشعب و التلاحم الوطنی و مستقبل زاهر و الثقة بمسؤولی النظام الی ازدهار البلاد".

الخبر: 98595 - 

السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٣١

و تابع الرئیس روحانی مساء الخمیس فی لقائه مع الشباب و النخب بمحافظة سمنان:"لاریب ان ارساء الأمن الوطنی لکافة أبناء الشعب حصیلة جهود کافة القوات المسلحة و قوات الأمن الذین ضحوا لصونه و تعزیزه".
و أوضح الرئیس روحانی ان الأمن و الهدوء السائد علی البلاد من مکاسب الانسجام و الثقة الوطنیة و الأمل الشعبی بالمستقبل و قال:"الخدمات التی قدمتها الحکومة طوال السنوات الثلاث الماضیة لامثیل لها فی غضون 12 سنة ماضیة".

و اعتبر الرئیس روحانی الأمن و الاستقرار فی البلاد أکبر مکاسب الحکومة الحادیة عشرة مشیرا الی جهود الحکومة لتعزیز القوة الدفاعیة للوطن و قال:"بذلت حکومة التدبیر و الأمل جهودا قاسیة لارساء الأمن و الاستقرار فی البلاد بل المنطقة برمتها و لاتتخلی عن أیة جهود و لو لم تکن جهود ایران، ربما کانت بغداد تحت سیطرة الارهابیین و کانت ظروف سوریا و لبنان و منطقة الشرق الأوسط برمتها متغیرة".

و أضاف الرئیس روحانی:"الأحد المقبل فی الیوم الوطنی للتقنیة النوویة، سیشهد الجمیع تطورا ملحوظا الذی حدث فی العام الجدید فی هذا المجال".
و تابع الرئیس روحانی :"وفّرت خطة العمل الشاملة المشترکة الظروف للنشاط و التقدّم لتقنیة البلاد النوویة".
و أردف الرئیس روحانی قائلا:"أنشطة الشعب الایرانی خلال الأعوام الماضیة تدل اننا نستطیع ان نجتاز المشاکل و العراقیل بفضل المحاولة و الوحدة و التلاحم و اتباع توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".
و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان نفتخر جمیعا باستقرار البلاد و اقتصاد الوطن و إذا تم اتخاذ الاجراءات الایجابیة لم تکن هذه الاجراءات حصیلة جهود الحکومة فحسب، بل هی حصیلة التواجد و الثقة و الهمة الشعبیة".
و أشار الرئیس روحانی الی تقریر حادث بلاسکو الوطنی من جانب عدد من الخبراء و المتخصصین العلمیین و الأکادیمیین بدون تدخل المسؤولین الحکومیین و قال:"من المقرر تقدیم هذا التقریر الی الشعب".
و تابع الرئیس روحانی ان الأمل بالمستقبل و النشاط الاجتماعی و التواجد الشعبی فی الأوساط من مکاسب الحکومة الحادیة عشرة الأخری.
و أشار الرئیس روحانی الی الانتخابات الرئاسیة فی العام الجاری و قال:"علینا ان نعلم ان أساس الانتخابات یتمثل فی تعزیز قواعد نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و لو لم تکن الانتخابات، لو تکن قواعد النظام وثیقة".
و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان تکون المشارکة الشعبیة أکثر بالنسبة الی الانتخابات الرئاسیة السابقة عام 1392 و یجب تشجیع أبناء البشر الی المشارکة فی الانتخابات".

الخبر: 98595

- الرحلات الداخلية