الرئيس روحاني في مطار طهران قبل توجهه الى موسكو:

تنمية المناسبات و الشراكة الثنائية بين ايران و روسيا تخدم لمصلحة الشعبين و الاستقرار الاقليمي و الدولي/لدى ايران و روسيا وجهات نظر متقاربة حيال مستجدات المنطقة و العالم خاصة مكافحة الارهاب

أشار الرئيس روحاني الى القدرات و الامكانيات الواسعة لتعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين و قال:" تنمية المناسبات و الشراكة الثنائية بين ايران و روسيا تخدم لمصلحة الشعبين و الاستقرار الاقليمي و الدولي".

الخبر: 98394 -

الإثنين ٢٧ مارس ٢٠١٧ - ٠٤:٥٤

و تابع الرئيس روحاني في مطار طهران قبل توجهه الى موسكو:"لعبت العلاقات الثنائية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و روسيا كدولة هامة في المنطقة دورا مؤثرة في مسار التطورات خلال العقود الأخيرة".
و أكد الرئيس روحاني:"تعززت العلاقات الثنائية و الدولية بين البلدين خلال الأعوام الأخيرة و نموذجة هذا التطور تكمن في الشراكة الثنائية بشأن الاتفاق النووي".
و أضاف الرئيس روحاني:" لدى ايران و روسيا وجهات نظر متقاربة حيال مستجدات المنطقة و العالم خاصة مكافحة الارهاب".
و اعتبر الرئيس روحاني التعاون الاقليمي بين ايران و روسيا في التعامل المشترك لتسوية الأزمة السورية نموذجا آخر للشراكة الاقليمية بين الجانبين و قال:"لدى ايران و روسيا رموز في العلاقات الثنائية و يجب الحفاظ عليها".
و أوضح الرئيس روحاني ان ايران و روسيا من منتجي النفط و الغاز و في نفس الوقت، بامكانهما اقامة علاقات بناءة في الانتاج و قطاع الطاقة بدل التنافس غير السليم.
و تابع الرئيس روحاني:"بامكان ايران و روسيا تعاون ملحوظ في مجال السياحة و تطوير العلاقات البنكية خاصة عقب تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة".
و شدد الرئيس روحاني ان تنمية المناسبات و الشراكة الثنائية بين ايران و روسيا تخدم لمصلحة الشعبين و الاستقرار الاقليمي و الدولي.

الخبر: 98394

- چینش صفحه اول