الرئیس روحانی فی رسالته الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

ان خطابات سماحتکم المضیئة سبب لتعزیز معنویات خدام الشعب و النشطاء الاقتصادیین/تم توفیر ظروف الاستقرار و الهدوء و الانفتاح فی اقتصاد البلاد و یوفر هذا الاستقرار الأرضیات لایجاد فرص العمل للشباب بفضل تعزیز الأمن الاستثماری

شدد الرئیس روحانی فی رسالته الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة ان خطابات سماحته المضیئة سبب لتعزیز معنویات خدام الشعب و النشطاء الاقتصادیین مؤکدا:"الاجتماع الأول لمجلس الوزراء فی العام الجدید 1396 یختص بالقفزة فی الإنتاج الوطنی و تعزیز فرص العمل و سیقدّم تقریر الأعمال و البرامج الی المواطنین الأعزاء و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

الخبر: 98322 -

الأربعاء ٢٢ مارس ٢٠١٧ - ٠١:٣٢

و جاء فی رسالة رئیس الجمهوریة الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة آیة الله خامنئی مد ظله العالی:

ان خطاب سماحتکم المضیئ فی الیوم الأول للعام الجدید 1396 و اهتمام سماحتکم باقتصاد البلاد فی تسمیة العام الجاری و السنوات الأخیرة فی اطار تنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم و دعم الإنتاج الوطنی و ایجاد فرص العمل للشباب، سبب لتعزیز معنویات خدام الشعب و النشطاء الاقتصادیین و جدیر بالشکر و التقدیر.

لاشك ان دعم القیادة الرشیدة المستمر کنز ثمین للمؤسسات الاقتصادیة المسؤولة فی الحکومة حتی تضاعف جهودها و تقوم بتنمیة الإنتاج الوطنی بشکل مستدام و تلبی القوی العظیمة للشباب التی تبحث فرص العمل.

أثق بان اعتقاد حکومة التدبیر و الأمل العمیق بسیاسات الاقتصاد المقاوم الذی أدی الی تزاید الإنتاج الوطنی و تقدّم الصادرات غیر النفطیة علی الواردات و ایجاد فرص العمل بشکل غیر مسبوق، سیتم التعویض عن النواقص الراهنة بفضل التنسیق الأکثر من النواحی الحقوقیة و الثقافیة و الإداریة للنظام فی ظل توجیهات سماحتکم.

بعون الله تعالی تم توفیر ظروف الاستقرار و الهدوء و الانفتاح فی اقتصاد البلاد و یوفر هذا الاستقرار الأرضیات لایجاد فرص العمل للشباب بفضل تعزیز الأمن الاستثماری.

الاجتماع الأول لمجلس الوزراء فی العام الجدید 1396 یختص بالقفزة فی الإنتاج الوطنی و تعزیز فرص العمل و سیقدّم تقریر الأعمال و البرامج الی المواطنین الأعزاء و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة.

أسأل الله سبحانه و تعالی مزید توفیقات سماحتکم.

حسن روحانی

 

الخبر: 98322

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات