السبت ٢٥ مارس ٢٠١٧ - ١٠:٢٤
فارسی | العربية | English

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات




<%title%>

الرئیس روحانی فی لقائه مدیر و أعضاء لجنة الأمل التابعة لمجلس الشوری الاسلامی:

نتواصل مسار التنمیة بمعاییر الدستور و القیادة الواحدة و المبادئ المشترکة/شهدنا التقدم فی مقومات الاقتدار تعنی الدفاع و السیاسة و الاقتصاد و الثقافة/استقرار السوق و تزاید رقم الصادرات و خفض التضخم و التنمیة الناسبة من مکاسب الحکومة فی تحقیق الاقتصاد المقاوم

اعتبر الرئیس روحانی بذل الجهود الرامیة لتعزیز النظام الاسلامی و السیادة الشعبیة- الدینیة و تنمیة ایران العزیزة مهمة عامة و قال:"أحرزت الحکومة الحادیة عشرة مکاسب مرموقة فی المجالات الاقتصادیة و السیاسیة و الثقافیة و الدفاعیة و مصممون علی مواصلة مسار التنمیة بمعاییر الدستور و القیادة الواحدة و المبادئ المشترکة".

الخبر: 98227 - 

الإثنين ١٣ مارس ٢٠١٧ - ٠٤:٠٠

و أوضح الرئیس روحانی الیوم الإثنین فی لقائه مدیر و أعضاء لجنة الأمل التابعة لمجلس الشوری الاسلامی:"لاشك ان ظروف البلاد الراهنة أفضل بالمقارنة الی الماضی و یجب ان ندیر شؤون البلاد بفضل الأمل برفعة ایران العزیزة و النظام الاسلامی".

و تابع الرئیس روحانی ان استقرار السوق و تزاید رقم الصادرات و خفض التضخم و التنمیة الناسبة من مکاسب الحکومة فی تحقیق الاقتصاد المقاوم و قال:"الاقتصاد المقاوم یعنی مقاومة اقتصاد البلاد أمام هجوم الأعداء".

و أضاف الرئیس روحانی:"شهدنا التقدم فی مقومات الاقتدار تعنی الدفاع و السیاسة و الاقتصاد و الثقافة".

و أشار الرئیس روحانی الی تقریر البنك المرکزی الایرانی الذی یؤکد ان رقم التنمیة الاقتصادیة فی غضون 9 أشهر وصل الی أکثر من 11 و قال:"لم یصدّق الأعداء بل معظم الأصدقاء فی داخل البلاد حصولنا علی التنمیة الاقتصادیة بمقدار أکثر من عشرة و هذا تطور کبیر".

و أضاف الرئیس روحانی:"رقم التقدّم الاقتصادی أکثر من 7 بالمئة وفق تقریر مرکز الإصحاء للبلاد فی حین اننا وعدنا الحصول علی التنمیة بمقدار 5 بالمئة فی بدایة العام الجاری، کان الکثیرون یستبعدون الحصول علی هذا الهدف".

و أکد الرئیس روحانی انه من المقرر تدشین بعض المشاریع الهامة فی بارس الجنوبی و قال:"قبل الحکومة الحادیة عشرة، کان عدد المراحل التی تم تدشینها 10 مرحلة فی بارس الجنوبی و فی هذه الحکومة، تم افتتاح مختلف مراحل مشروع بارس الجنوبی بمقدار الحکومات السابقة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"فی قطاع سکة الحدید، شهدنا إنجازات مرموقة خلال الأعوام الثلاث الماضیة و نحاول اتصال 5 محافظات الی خطوط سکة الحدید العامة حتی نهایة مهام الحکومة".

و شدد الرئیس روحانی لیست هناﻙ أیة مسافة بین الحکومة و لجنة الأمل التابعة لمجلس الشوری الاسلامی من ناحیتی الأهداف و المبادئ و قال:"من الممکن ان هناﻙ وجهات نظر مختلفة حیال کیفیة العمل و التنفیذ و لابد ان نسعی للوحدة و التشاور الأکثر للحصول علی الأهداف".

و صرح الرئیس روحانی:"بإمکان الحکومة و البرلمان ان یوفّرا الأرضیة لایجاد الأجواء القانونیة و السلیمة و التنافسیة بعیدة عن التطرف لاجراء الانتخابات و المشارکة الشعبیة النشیطة فیها".

و تابع الرئیس روحانی:"لابد ان نستخدم کافة القدرات و الإمکانیات لإظهار الحقائق لأبناء الشعب".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، رحّب مساعد رئیس الجمهوریة فی الشؤون البرلمانیة بقدوم المشارکین فی الاجتماع و قدّم تقریرا عن الجهود و البرامج الراهمیة لتعزیز التعامل البناء بین الحکومة و مجلس الشوری الاسلامی.

و أشار مساعد رئیس الجمهوریة فی الشؤون البرلمانیة الی دور لجنة الأمل التابعة لمجلس الشوری الاسلامی فی توثیق العلاقة و التعامل بین الحکومة و البرلمان قائلا:"إصلاح قانون المیزانیة للعام الجاری 1395 و منح الثقة للوزراء المقترحین الثلاث من مکاسب هذا التعامل البناء بین الحکومة و البرلمان".

الخبر: 98227

- آخرین اخبار