السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ - ٠١:٣٦
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی لقائه عددا من النخب الثقافیین و الاجتماعیین بمحافظة خراسان الرضویة:

حینما نجحنا فی خفض رقم التضخم و تحقیق التنمیة الاقتصادیة فی ظروف الحظر، استسلموا أمام قوة ایران الاقتصادیة/مکاسب الحکومة الحادیة عشرة تتعلق بالشعب الایرانی/تؤکد الحکومة علی استخدام قدرات النساء و الشباب فی إدارة شؤون البلاد

شدد الرئیس روحانی حینما نجحنا فی خفض رقم التضخم و تحقیق التنمیة الاقتصادیة فی ظروف الحظر، استسلموا أمام قوة ایران الاقتصادیة و قال:"عندما استعرضت ایران قوتها الاقتصادیة فی احراز التنمیة الاقتصادیة و خفض رقم التضخم و ایجاد الاستقرار فی السوق، وقّعوا خطة العمل الشاملة المشترکة".

الخبر: 98188 - 

الخميس ٠٩ مارس ٢٠١٧ - ٠٢:٠٢

و أشار الرئیس روحانی مساء الأربعاء فی لقائه عددا من النخب الثقافیین و الاجتماعیین بمحافظة خراسان الرضویة الی اجراءات الحکومة الحادیة عشرة فی المجالات الاقتصادیة و قال:"شاهد العالم فی ظروف الضغط و الحظر و الصعوبات، ازدهار الاقتصاد الایرانی و خفض رقم التضخم".

و تابع الرئیس روحانی:"إذا کان الاقتصاد الایرانی معتمدا علی التصدیر النفطی و الواردات الواسعة خلال الأعوام الأخیرة، کان من البدیهی ان یفکر الأعداء باستمرار الحظر و ممارسة الضغط و لم یجلسوا علی طاولة المفاوضات".

و أضاف الرئیس روحانی:"عندما شاهد العالم اننا نثق بأنفسنا فی عصر الحظر المفروض و حصلنا علی التنمیة الاقتصادیة فی کافة المجالات الصناعیة و الخدماتیة و الزراعیة، فهموا ان العقوبات المفروضة لافائدة لها".

و أوضح الرئیس روحانی اننا وصلنا الی الانفتاح فی ظل الاستقرار و الهدوء فی السوق و قال:"مکاسب الحکومة الحادیة عشرة تتعلق بالشعب الایرانی".

و أکد الرئیس روحانی:"فی ظل ارساء الاستقرار فی السوق و الجهود الشعبیة، حصلنا علی الاتفاق و التعامل مع العالم و هذا التعامل ناجم عن المرافقة الشعبیة و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

و أشار الرئیس روحانی الی تزاید الاستثمار الخارجی فی محافظة خراسان الرضویة و قال:"لولم یتوجه أبناء الشعب فی داخل البلاد الی الاستثمار الوطنی، لم تکن الدوافع موجودة لدی الأجانب للاستثمار فی بلادنا و لذلك ان الاستثمار الوطنی أدی الی تعزیز الاستثمار الخارجی فی البلاد".

و أکد الرئیس روحانی اننا استطعنا ان ندافع عن حق الشعب الایرانی و قال:"رکّزت کافة جهودنا ان نزیل الحظر الظالم ضد الشعب الایرانی و عندما أعلنت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة ان کافة القضایا النوویة انتهت و لیس هناﻙ أی سؤال حول النشاطات النوویة، هذا یعنی أکبر التقدم التقنی و الحقوقی و السیاسی لایران و حصل الانفتاح فی ظل الهدوء و التواجد النشیط لأبناء الشعب".

و تابع الرئیس روحانی ان الحکومة تؤکد علی استخدام قدرات النساء و الشباب فی إدارة شؤون البلاد.

الخبر: 98188

- آخرین اخبار