الثلاثاء ٢٥ أبريل ٢٠١٧ - ٠٥:٢٥
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني في الذكرى الـ64 لاستقلال مركز المحامين:

ثقة الشعب باستقلال المحامين توفر الأرضية لهدوء المجتمع/تواجد المحامين في مسار المحاكم يعزز الثقة الشعبية بالحكم القضائي/المحامون و علماء الحقوق أهم داعمي الحكومة في تحقيق ميثاق المواطنين

شدد الرئيس روحاني ان المحاماة تجسيد العلم و الاستقلال و الفن مؤكدا ان المحامين يجب ان يتمتعوا بالاستقلال بقدر استقلال القضاة و قال:"استقلال القضاء حق للحكومة و المحاماة حق للشعب أيضا".

الخبر: 98154 - 

الثلاثاء ٠٧ مارس ٢٠١٧ - ٠٩:٠٠

و تابع الرئيس روحاني في ذكرى استقلال مركز المحامين ان تواجد المحامين في مسار المحاكم يعزز الثقة الشعبية بالحكم القضائي و قال:"الأمن القضائي و الاجتماعي رهين بأمن المحامين".
و أضاف الرئيس روحاني:" المحامون و علماء الحقوق أهم داعمي الحكومة في تحقيق ميثاق المواطنين".

و أوضح الرئیس روحانی:"جمیع مسؤولی نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وکلاء الشعب و یتم انتخانهم بأصوات شعبیة مباشرة أو غیر مباشرة و هذا دلیل ان قاعدة شرعیة نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هی الأصوات الشعبیة".

و أکد الرئیس روحانی ان الشعب الایرانی هم أصحاب نظام هذا البلد قائلا:"یجب ان یفتخر جمیع المسؤولین بانهم یقدّمون الخدمات الی أبناء الشعب کوکلاء الشعب علی أساس الدستور".

و تابع الرئیس روحانی ان المحامین علی عاتقهم مسؤولیة ثقیلة للغایة و قال:"إذا یعتبر الأمن القضائی فی مجتمعنا کإحدی القواعد الهامة للأمن الاجتماعیة، لایتحقق هذا الأمن لعموم الشعب دون المحامین".

و وصف الرئیس روحانی الشعور بالأمن القضائی بالمهم و قال:"أحیانا یعتبر هذا الشعور أکثر تأثیرا بالنسبة الی الأمن القضائی لان سلوك الشعب یتشکل فی المجتمع علی هذا الأساس و لو لم یشعر الناس بالأمن القضائی، لیست هناﻙ تداعیات طیبة".

و أعرب الرئیس روحانی عن تکریمه للدکتور محمد مصدق کرئیس الوزراء الذی کان عالما بالحقوق و بذل جهوده لتأمیم الصناعة الفنطیة الایرانیة و قال:"إحدی الحقوق التی أعادتها خطة العمل الشاملة المشترکة الی الشعب الایرانی، تتمثل فی حق الشعب فی إنتاج و تصدیر النفط".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره للذین حاولوا دفاعا عن حقوق ایران فی أوبك فی مجال الدبلوماسیة النفطیة و قال:"الیوم کافة الدول غیر ایران ملزمة بخفض إنتاج النفط و فی نفس الوقت تزاید حجم الإنتاج و التصدیر الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"تداعیات الاتفاق النووی تتمثل فی حریتنا فی إنتاج و تصدیر النفط و شراء البضائع فی مختلف البلدان و لدینا حریة فی تصدیر و تورید المعاون الثمینة و النقل و الملاحة".

و أضاف الرئیس روحانی:"کل هذه الأمور من حقوق الشعب الایرانی التی أعادها الحقوقیون".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة تمتع المحامی بالاستقلال بقدر استقلال القاضی قائلا:"استقلال القضاء و المحکمة حق قطعی للسلطة القضائیة و النظام العادل و یجب ان یتمتع المحامی بالمکانة التی یتمتع بها القاضی".

و أوضح الرئیس روحانی ان القضاء لیس دون الرقابة و قال:"یجب ان یکون لأبناء الشعب و وسائل الاعلام حق الرقابة لان الرقابة العامة التی نتحدث عنها فی الدین الحنیف و الدستور، تعنی ان أبناء الشعب أصحاب البلاد و یجب ان یراقبوا علی أعمال النظام".

و أکد الرئیس روحانی ان عددا من الحقوقیین الکبار شارکوا فی تدوین مشروع میثاق حقوق المواطنین و نص هذا المیثاق متقن جدا و فی نفس الوقت، یحتاج الی الإصلاح و قال:"یجب تبیین حقوق المواطنین للمجتمع و یُدعم هذا المسار و بإمکانکم کعلماء الحقوق و المحامین ان تساعدوننا فی هذا المسار".

و أضاف الرئیس روحانی:"المهم هو مجد البلاد و دعم حقوق الشعب و تنفیذ العدالة و ارساء الأمن و الاستقرار و الهدوء".

الخبر: 98154

- چینش صفحه اول

- آخرین اخبار