الرئيس روحاني لدى استقباله وزير الخارجية الفرنسي:

ترحب ایران بتعزيز العلاقات الثنائية بين طهران و باريس فی کافة المجالات/رسالة خطة العمل الشاملة المشترکة أهم من نصها للعالم؛ علی الجمیع ان یلتزموا بتعهداتهم/أكد رئيس الجمهورية على تطوير الشراكة البنكية بين الجانبين

أعلن الرئيس روحاني عن ترحيب بلاده بتعزيز العلاقات الثنائية بين طهران و باريس فی کافة المجالات و الصعد مشددا ان اليوم تتوفر الظروف لتوثيق الشراكة بين طهران و باريس في شتى المجالات الاقتصادية و الثقافية و السياسية و الاقليمية".

الخبر: 97447 -

الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠١٧ - ٠٩:٤٥

و تابع الرئيس روحاني لدى استقباله وزير الخارجية الفرنسي مساء الثلاثاء:"تحظو ايران بالغ الأهمية بتطوير علاقاتها مع فرنسا بصفتها دولة صديقة في القارة الخضراء و ان طهران و باريس عازمتان على استمرار مسار تمتين الشراكة الثنائية".

و أوضح الرئيس روحاني:"نرجو ان نوفر الأجواء الجديدة في مسار التعاون الاقتصادي بما فيه التصدير المشترك و نقل التقنية".

و أكد الرئيس روحاني:"الاتفاق النووي بين ايران و الدول الست حدث هام على المستوى الدولي و رسالة هذا الاتفاق أهم من نصه".

و شدد الرئيس روحاني:"خطة العمل الشاملة المشتركة تحتوي على هذه الرسالة انه يمكن حل القضايا المعقدة على المستوى الدولي عبر الحوار في اطار رؤية الربح لجميع الأطراف".

و أكد رئيس الجمهورية في هذا اللقاء على تطوير الشراكة البنكية بين الجانبين.

و أشار الرئيس روحاني الی موضوع الارهاب فی المنطقة  العالم مشددا علی ضرورة الشراکة العالمیة لمکافحة الارهاب و قال:"تقف ایران فی الخطوط الأمامیة لمواجهة الارهاب فی المنطقة و نعتقد ان فرنسا تستطیع ان تلعب دورا هاما فی مسار مکافحة الارهاب و صون الاستقرار فی المنطقة".

و أشار الرئيس روحاني الی جهود سوریا حکومة و شعبا لمکافحة الارهاب و قال:"کما أکدنا منذ البدایة ان الأزمة السوریة لاتُحلّ عبر السبل العسکریة و یجب حلها عبر الطرق السیاسیة و فی نفس الوقت، یجب استمرار مسار ارسال المساعدات الانسانیة و إعادة بناء سوریا و مکافحة الجماعات الارهابیة علی وجه الخصوص تنظیم داعش و جبهة النصرة".

و من جانبه أبلغ وزير الخارجية الفرنسي تحيات رئيس بلاده الى رئيس الجمهورية و قال:"تتعزيز العلاقات الثنائية بين طهران و باريس في معظم المجالات الاقتصادية و الثقافية و الجامعية".

و أشار وزير الخارجية الفرنسي الى موضوع الاتفاق النووي و قال:"لدى الاتحاد الأوروبي استراتيجية واحدة تجاه مكاسب خطة العمل الشاملة المشتركة".

و تابع وزير الخارجية الفرنسي ان بلاده تسعی لإزالة العراقیل البنکیة و یستمر هذا المسار.

و أعرب وزير الخارجية الفرنسي عن تقدیره لدور ایران الایجابی فی المستجدات و المواضیع الاقلیمیة و الدولیة و قال:"نرجو ان تستمر ایران بدورها الایجابی البناء فی المستجدات و حل الأزمات الاقلیمیة.

الخبر: 97447

الاخبار المرتبطة

مختارات