الدکتور روحانی فی کلمته عند الحرم المطهر لمؤسس الثورة الاسلامیة الکبیر الامام الخمینی الراحل:

الامام الخمینی الراحل تجسید الاعتزاز و الإرادة الوطنیة للایرانیین/نستخدم التعامل البناء مع العالم بتوجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة لمصلحة الشعب و المصالح الوطنیة/نجتاز المشاکل القائمة بفضل قیادة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة

أکد رئیس الجمهوریة ان الحکومة الحادیة عشرة ملتزمة باستمرار منهج و خطاب سماحة الامام الخمینی الراحل و قال:"فی الظروف الراهنة نحتاج الی منهج و خطاب سماحة الامام الخمینی الراحل".

الخبر: 97410 -

الإثنين ٣٠ يناير ٢٠١٧ - ١٠:٤٢

و أوضح حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی فی کلمته عند الحرم المطهر لمؤسس الثورة الاسلامیة الکبیر الامام الخمینی الراحل ان خطاب الامام الخمینی الراحل هو اتصال الثورة الاسلامیة بنظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و قال:"هذا الخطاب اتباع مبادئ الثورة الاسلامیة السامیة کالحریة و الاستقلال فی نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

و صرح الرئیس روحانی:"یجب ان لانراجع الی کلمات و خطاب الامام الخمینی الراحل بالسلائق بل یُعتبر کلّ خطاب سماحته هادیا لطریقنا إذا ننظر الیه بصدق و صحة".

و أکد الرئیس روحانی ان منهج الامام الخمینی الراحل یتجسد فی اجراء الانتخابات فی مختلف الأیام و الأزمنة قائلا:"یستخدم الشعب عند صنادیق الأصوات حق الحریة بانتخاب المرشحین".

و أوضح الرئیس روحانی اننا علی أعتاب اختبار کبیر خلال الأشهر القادمة فی بدایة عام 1396 بفضل تواجد الشعب عند صنادیق الاقتراع.

و شدد الرئیس روحانی ان سبیل الامام الخمینی الراحل یتمثل فی الاستقلال قائلا:"الاستقلال لیس بمعنی الانعزال بل یعنی عدم سلطة الآحرین علی مصیر البلاد".

و تابع الرئیس روحانی:"نستخدم التعامل البناء مع العالم بتوجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة لمصلحة الشعب و المصالح الوطنیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"نجتاز المشاکل القائمة بفضل قیادة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

و أشار الرئیس روحانی الی رحیل آیة الله هاشمی رفسنجانی و قال:"فی هذا العام، فقدنا أحد موالی و أنصار الامام الخمینی الراحل الذی یحبّه الملایین من أبناء الشعب".

و أشار الرئیس روحانی الی تشییع جثمان الإطفائیین و دعرب عن تعازیه لعوائل هؤلاء الشهداء الأعزاء و قال:"الإطفائیون الأبطال أظهروا ان معنویات التضحیة و الفداء من أجل البلاد و المصالح الوطنیة و الشعب مازالت حیّة".

و هنأ الرئیس روحانی عشرة الفجر الذکری الـ38 لانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران و قال:"هذه الأیام أیام الإعتزاز و العزم الوطنی و ان الامام الخمینی الراحل تجسید الاعتزاز و الإرادة الوطنیة للایرانیین".

و شدد الرئیس روحانی:"کنوز الثورة الاسلامیة و الامام الخمینی الراحل لاتتعلق بالشریحة الخاصة دون الشرائح الأخری بل تتعلق بجمیع الایرانیین و مسلمی العالم".

و أکد الرئیس روحانی فی بدایة کلمته:"علی أعتاب عشرة الفجر ذکری انتصار الثورة الاسلامیة، تری الحکومة الحادیة عشرة ان من واجبها تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل و منهجه و خطابه".

الخبر: 97410