الثلاثاء ٢٥ أبريل ٢٠١٧ - ٠٥:٢٧
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی لقائه أعضاء لجنة البرمجة و التخطیط التابعة لمجلس الشوری الاسلامی:

رؤیة الحکومة الرئیسیة تتمثل فی الهدوء فی المجتمع و الاستقرار الاقتصادی/یجب ان نتطرق الی شؤون الناس بفضل التعاون و التنسیق الأکثر بین السلطات الثلاث

استقبل رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یوم الثلاثاء أعضاء لجنة البرمجة و التخطیط التابعة لمجلس الشوری الاسلامی.

الخبر: 97173 - 

الأربعاء ٠٤ يناير ٢٠١٧ - ٠٨:٢٧

و بحث حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی فی هذا اللقاء مع أعضاء لجنة البرمجة و التخطیط التابعة لمجلس الشوری الاسلامی أهم القضایا المتعلقة بالبرمجة و التخطیط و المواضیع الاقتصادیة للوطن.

و من محاور کلمات نواب البرلمان هو تقییم برامج البلاد خلال الأعوام الخمس القادم و الإشادة بجهود الحکومة فی السیاسة الخارجیة و تنفیذ خطة العمل الشاملة المشترکة و ضرورة التقارب و التنسیق الأکثر بین الوزراء و إدارة السوق و توجیه الشکر للحکومة لتقدیم الخدمات الی المضحین و دعم الحکومة مسار مکافحة الفساد الاقتصادی.

و قدّم نواب مجلس الشوری الاسلامی تقاریر بشأن المصادقة علی البرنامج السادس فی البرلمان الایرانی و میزانیة العام القادم 1396.

و شدد الرئیس روحانی فی هذا اللقاء:"رؤیة الحکومة الرئیسیة تتمثل فی الهدوء فی المجتمع و الاستقرار الاقتصادی و یجب ان یشاهد الناس الهدوء و الاستقرار فی الاقتصاد و سیاسة المجتمع من أجل تعزیز النشاط و الجهود علی المستوی الداخلی".

و أوضح الرئیس روحانی ان الانفتاح فی الأجواء الاقتصادیة و السیاسیة للمجتمع و العلاقات الدولیة من أهداف الحکومة الأخری و نری آثارها فی النشاط السیاسی و الثقافی و التنمیة الاقتصادیة.

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان نتطرق الی شؤون الناس بفضل التعاون و التنسیق الأکثر بین السلطات الثلاث".

 

الخبر: 97173