الرئیس روحانی فی المنتدی الاقتصادی لایران و فرنسا:

الارادة السیاسیة للبلدین سند وثیق للشراکة الاقتصادیة بین القطاعین الخاص و العام/قرار الحظر سیاسة مهزومة و لانتیجه له

اعتبر الرئیس روحانی شفافیة القوانین الایرانیة لاستقطاب الاستثمار الخارجی و الأمن و الاستقرار و المواقف السیاسیة الواضحة و القوات الانسانیة الخبیرة الشابة من میزات الاقتصاد الایرانی.

الخبر: 91645 -

الخميس ٢٨ يناير ٢٠١٦ - ٠٥:٤٠

وتابع حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی فی المنتدی الاقتصادی لایران و فرنسا بحضور رئیس الوزراء الفرنسی:"رسالة هذا المنتدی تتمثل فی إعلان الارادة الجادة للطرفین سواء فی القطاع العام أو الخاص من أجل تنمیة الشراکة الاقتصادیة".

و أوضح الرئیس روحانی:"سابقة التعاون المشترﻙ بین ایران و فرنسا تذکّر التجارب الطیبة فی المجالات العلمیة و التقنیة و الاقتصادیة لمصلحة الشعبین".

وأکد الرئیس روحانی ان قرار الحظر المفروض کالسیاسة الخاطئة مرّ علی مرحلة من تاریخ العلاقات الثنائیة بین ایران و فرنسا و حصیلته هی الخسارة للطرفین قائلا:" قرار الحظر سیاسة مهزومة و لانتیجه له".

و تطرق الرئیس روحانی الی انجازات الحکومة الایرانیة فی عصر العقوبات المفروضة علیها قائلا:"استطعنا ان نجتاز المشاکل الاقتصادیة المعقدة بالارادة الحدیدیة رغم العقوبات المفروضة و الیوم بدأت صفحة جدیدة فی العلاقات الثنائیة بین ایران بصفتها دولة آمنة و مقتدرة فی المنطقة و فرنسا بصفتها قوة هامة فی أوروبا و العالم مصممون علی توثیق التنسیق بین الشعبین".

و اعتبر الرئیس روحانی الارادة السیاسیة و الظروف الاقتصادیة المتوفرة و مکانة ایران المستقرة فی المنطقة و مصادر الطاقة الزاخرة و القوات الانسانیة الخبیرة و اتصال ایران ببلدان المنطقة و احتیاج ایران الی الاستثمار فی مختلف مجالات الطاقة و الصناعة و الزراعة و النقل و صناعة السیاحة و تنمیة الصناعات الصغیرة من أجل ایجاد فرص العمل و شفافیة القوانین الایرانیة لاستقطاب الاستثمار الخارجی من أرضیات تطویر العلاقات الثنائیة بین الحکومتین.

و من جانبه أشار رئیس الوزراء الفرنسی فی هذا المنتدی الاقتصادی لایران و فرنسا الی سابقة التعاون الإیجابی التاریخی بین البلدین قائلا:"ألحقت بنا أکثر الخسارة نتیجة قرار الحظر علی ایران و یفتح الاتفاق النووی أبوابا جدیدة فی العلاقات الثنائیة بین البلدین و ترغب فرنسا فی الشراکة الشاملة مع ایران".

و اعتبر رئیس الوزراء الفرنسی عقد الاتفاقیات بین القطاع الخاص الایرانی و الفرنسی فی هذا المنتدی مؤشرا علی ارادة البلدین و القطاع الخاص الایرانی و الفرنسی لتطویر التعاون قائلا:"هذه بدایة طیبة لتوثیق الشراکة السیاسیة و توطید العلاقات السیاسیة بین البلدین علی مبدأ المصالح الاقتصادیة المشترکة".

 

الخبر: 91645

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات