الرئیس روحانی أمام الایرانیین المقیمین فی فرنسا:

لو لم نکن ناجحین فی إدارة شؤون البلاد فی ظروف الحظر لم ننجح فی المفاوضات

أکد الرئیس روحانی ان الایرانیین أینما کانوا متضامنون من أجل تحقیق النصر قائلا:"الیوم ان الایرانیین فی کافة أنحاء المعمورة لدیهم أفکار سامیة و عبقریة و یخدمون أبناء البشر".

الخبر: 91619 -

الخميس ٢٨ يناير ٢٠١٦ - ٠٩:٠٨

وأشار الرئیس روحانی أمام الایرانیین المقیمین فی فرنسا الی الزیارة الأخیرة الی فرنسا تذکار للأیام الأولی بعد انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة قائلا:"لعب الایرانیون المقیمون فی خارج البلاد علی وجه الخصوص فرنسا دورا مؤثرا تنفیذ السیادة الدینیة فی مملکة ایران".

و أوضح الرئیس روحانی ان کل ما تم تنفیذه فی ایران فی غضون العامین المنصرمین، حصیلة الهمة و المشارکة و الحضور و التضحیة و الجهود للایرانیین.

وصرح الرئیس روحانی:"إذا لم یستطع الوفد الاقتصادی لهذه الحکومة ان یقوم بتسویة الأزمات الاقتصادیة کالتضخم و و الرکود و زعزعة السوق  لم یکن بوسعنا ان نجری محادثات مبنیة علی الاعتزاز مع العالم".

وتابع الرئیس روحانی:"لایشك أحد فی العالم لو لم تکن جهود و مساعدة ایران کانت هناﻙ حکومات إرهابیة مهیمنة علی دول المنطقة بدل التنظیمات الارهابیة".

و نوّه الرئیس روحانی بمحاولة الوفد المفاوض خاصة الدکتور ظریف و الدکتور صالحی قائلا:"إذا لم یجلس العلماء و الفکرین و أصحاب الخبرة علی طاولة المحادثات، هل کان بإمکاننا ان نحصل علی أهدافنا السامیة فی المفاوضات؟".

و أوضح الرئیس روحانی ان الایرانیین طوال التاریخ یأخذون التجارب و الخبرات من الشعوب الأخری فی اطار التعامل معها و یحوّلون هذه التجارب الی المکاسب و الانجازات و یقدمونها للعالم.

وتابع الرئیس روحانی:"لانفتخر بایران القدیمة و التاریخ الطویل و الحضارة العریقة فحسب، بل نفتخر بالایرانیین فی عصرنا الحاضر الذین یستطیعون ان یخلقوا أکبر المفاخر علی المستوی العالمی".

وشدد الرئیس روحانی اننا استطعنا ان ندافع کافة حقوقنا بمساعدة الشعب الایرانی و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الرشیدة و تلاحم و تضامن الشعب الایرانی.

وأضاف الرئیس روحانی:"استطاع الشعب الایرانی بالوحدة و التکاتف و الانسجام ان یلغی کافة قرارات الحظر المفروض بتهمة الموضوع النووی و لو لم یکن جنودکم و علمائکم أیها الشعب الایرانی لم نکن فی هذه النقطة".

وأوضح الرئیس روحانی:"تتعلق جمیع هذه المفاخر بایران و الایرانیین و فخرنا فی الحکومة الحادیة عشرة هو تقدیم الخدمات للشعب الایرانی العزیز الکبیر".

 

الخبر: 91619

- آخرین اخبار

- الرحلات الخارجیّة

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات