الرئیس روحانی فی لقائه رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی:

یجب التعویض عن الخسائر الناجمة عن الحظر المفروض فی عهد ما بعد العقوبات/أثبتت خطة العمل المشترکة الشاملة دور المفاوضات و الدبلوماسیة المرموق

أشار الرئیس روحانی الی أهمیة و مکانة العلاقات الثنائیة بین الدولتین الکبیرتین ایران و فرنسا قائلا:"بإمکان طهران و باریس ان تتخذا اجراءات کبیرة فی ظل العلاقات الثنائیة بین الجانبین لمصلحة الشعبین و السلام و الأمن و الاستقرار".

الخبر: 91617 -

الخميس ٢٨ يناير ٢٠١٦ - ١١:٢٤

و أکد الرئیس روحانی فی لقائه رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی علی ضرورة استغلال الفرص عقب ابرام خطة العمل المشترکة الشاملة قائلا:"خلال الأعوام التی فرضت فیها العقوبات الظالمة، تضرر الشعبان الایرانی و الفرنسی و الیوم یجب التعویض عن الخسائر الناجمة عن الحظر المفروض فی عهد ما بعد العقوبات".

و وصف الرئیس روحانی الاتفاق النووی حدثا هاما فی تاریخ العالم السیاسی قائلا:" أثبتت خطة العمل المشترکة الشاملة دور المفاوضات و الدبلوماسیة المرموق و یمکن تسویة المستجدات و القضایا الإقلیمیة و الدولیة الأخری بهذه الرؤیة".

وأشار الرئیس روحانی الی الشراکة الثنائیة بین البلدین فی القضایا الإقلیمیة و الدولیة الهامة لمکافحة الارهاب وقال:"الیوم هناﻙ ظروف خطیرة للغایة من الناحیة الأمنیة فی المنطقة و ارتکبت التنظیمات الارهابیة جرائم کبیرة جدا و علی عاتقنا مسؤولیة تاریخیة لحل هذا التهدید البشری المشترﻙ بالتعاون الوثیق".

وأعرب الرئیس روحانی عن أسفه للاجراء الارهابی فی باریس قائلا:"هذا الإجراء الارهابی یدل علی ان الارهاب فیروس معدٍ و یهدد کافة مناطق العالم منها المدن الأوروبیة الکبیرة".

وأشار الرئیس روحانی الی زعزعة الأمن فی بعض دول المنطقة قائلا:"التفوق علی انفلات الأمن الراهن لم یکن عبر الحل العسکری بل یجب حل المشاکل و الأزمات عبر السبل السیاسیة و المفاوضات".

وأکد الرئیس روحانی علی اتفاق الأحزاب و الکتل اللبنانیة لرئاسة الجمهوریة المقبلة فی أسرع وقت ممکن قائلا:"یجب تقدیم المساعدة لاختیار رئیس الجمهوریة و تشکیل حکومة مقتدرة و إرساء الأمن و الاستقرار فی أطر هذا البلد القانونیة".

و من جانبه أعرب رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی عن ارتیاحه لزیارة رئیس الجمهوریة الایرانی الی فرنسا مؤکدا علی ارادة فرنسا لتعزیز العلاقات الثنائیة مع ایران قائلا:"هناﻙ آفاق زاهرة أمام العلاقات الثنائیة بین البلدین".

و نوّه رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی دور الدکتور روحانی فی الحصول علی الاتفاق النووی قائلا:"برفع الحظر المفروض هناﻙ أجواء متاحة لتنمیة العلاقات الثنائیة بین طهران و باریس فی مختلف المجالات و فرنسا مصممة علی استخدام الظروف الراهنة لمصلحة الشعبین".

وأضاف رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی:"إنهاء الحظر المفروض فرصة سعیدة لتحسین العلاقات الثنائیة بین البلدین و متفائلون تجاه هذه الزیارة".

وأکد رئیس مجلس الشیوخ الفرنسی علی المشارکة العامة لمکافحة الارهاب وقال:"تثق فرنسا بدور ایران البناء فی تسویة المستجدات الإقلیمیة و مکافحة الارهاب".

 

الخبر: 91617

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات