فی ختام زیارة الدکتور روحانی الی روما:

خارطة الطریق لتطویر الشراکة الشاملة بین ایران و ایطالیا

رسمت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و جمهوریة ایطالیا فی اطار البیان المشترﻙ، خارطة الطریق لتطویر الشراکة الشاملة بین ایران و ایطالیا فی المجالات السیاسیة و الاقتصادیة و الثقافیة و السیاحیة و العلمیة و التقنیة.

الخبر: 91586 -

الأربعاء ٢٧ يناير ٢٠١٦ - ٠٣:٣٢

و جاء فی هذا البیان المشترﻙ:

بسم الله الرحمن الرحیم

خلال زیارة رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة السید حسن روحانی الی ایطالیا بتاریخ 25 الی 27 ینایر سنة 2016 کانت هناﻙ مباحثات ودیة و بناءة بین فخامته و رئیس وزراء ایطالیا ماتیو رینزی لمصلحة التعاون المشترﻙ و تعزیز التشاور حیال المستجدات الإقلیمیة و الدولیة الهامة.

نظرا الی الصداقة و التودد و العلاقات التاریخیة بین ایطالیا و ایران و الاتفاقیات الراهنة بین البلدین فی اطار القوانین الدولیة و الالتزامات العالمیة، أکد الطرفان علی خارطة الطریق التالیة لتعزیز الشراکة الثنائیة و التشاور فی کافة المجالات:

یعزز الجانبان الاستشارات الثنائیة بشکل أکثر و ممنهج نظرا الی المذکرات الموقعة بتاریخ 23 أکتوبر سنة 2001 فی العاصمة طهران.

نظرا الی التحدیات المشترکة التی یواجهها البلدان، یخطط البلدان للتعاون الممنهج و تبادل الوفود من أجل التقییمات المشترکة و المواقف الإقلیمیة و الدولیة بشکل مشترﻙ. و لدی البلدین اهتمام بالأمور التالیة:

دعم العملیة السیاسیة و إجراء الحوار بین الأحزاب السوریة المدعومة من جانب الأمم المتحدة من أجل التوصل الی الحل السلمی و إنهاء الصراع فی هذا البلد.

مواصلة مکافحة تنظیم داعش و التنظیمات الارهابیة المرتبطة به و دعم الحکومة العراقیة و السعی للمساندة الوطنیة.

دعم حکومة الوحدة الوطنیة الأفغانیة و إعادة ظروف السلام و الاستقرار الی البلاد.

دعوة الأحزاب و الکتل اللبنانیة الی الاتفاق السیاسی الشامل للخروج من طریق مسدود راهن.

تقدیم المساعدة لتسویة الأزمة فی لیبیا و تطبیق الاتفاق السیاسی اللیبی و تقویة الحکومة الجدیدة للحیلولة دون مخاطر الارهاب و انفلات الأمن و امتداده الی مناطق البحر الأبیض المتوسط.

دعم الجهود الرامیة لإنهاء الصراع فی الیمن و توفیر الظروف لتقدیم الإمدادات العاجلة و المساعدة لاجراء الحوار بین الحزاب الیمنیة علی مبدأ قرار الأمم المتحدة.

الحث علی توثیق الشراکة التقلیدیة بین البرلمان الایرانی و الایطالی.

یرحب الطرفان بتبادل الخبرات فی المجالات القانونیة و حقوق الانسان و تشجیع الأنشطة الجدیدة لتزاید المعرفة بالنسبة الی النظامین القضائیین للبلدین.

یرکز الطرفان علی تعزیز العلاقات الاقتصادیة فی المجالات المرغوبة فیها مرکزین علی الأمور التالیة:

تنشیط اللجنة الاقتصادیة المشترکة مرة أخری عبر انعقاد الجلسات فی العاصمتین بشکل مستمر.

العودة الی المستوی السابق فی التجارة و الاستثمار و السعی لتعزیزه.

تنمیة الشراکة الثنائیة فی المجالات الأساسیة خاصة فی الطاقة عبر التعاون الصناعی و نقل العلم و التقنیة و الاستثمار المشترﻙ.

السیاسات الزراعیة و صناعة الزراعة عبر نقل التقنیة و الاستثمار المشترﻙ و الاتفاق الثنائی.

النقل لتعزیز الشراکة فی تنمیة البنی التحتیة و تسهیل التصدیر.

تعزیز تبادل الوفود التجاریة و الاستثماریة للبلدین لتوثیق المسار الراهن.

یعلن الطرفان رغبتهما فی تعزیز التعاون فی مجالات الفن و التعلیم و الجامعات و البحث و الدراسة و الریاضة فی اطار قوانینهما الداخلیة.

تعتمد هذه الشراکة علی التعاون التفیذی فی مجالات الثقافة و التعلیم و الدراسة حتی تتعزز العلاقات الثقافیة و السیاحیة.

یعلن الطرفان رغبتهما فی تعزیز الاتصال و العلاقات العلمیة و التقنویة مؤکدین علی الأمور التالیة:

تبادل الطلاب و الأساتذة لتنفیذ المشاریع المشترکة.

التعاون بین المؤسسات العلمیة العلیا.

التعاون فی المجالات العلمیة یشدد الطرفان علی ضرورة تزاید اللجان العلمیة و التقنیة المشترکة لایران و ایطالیا لاستغلال الامکانیات و الطاقات العلمیة للبلدین.

 

الخبر: 91586

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات