اجراء الحوار بین الرئیس روحانی و بابا الکنیسة الکاثولیکیة:

الرئیس روحانی:الإیمان بجمیع أنبیاء الله (ع) من تعالیم الدین الحنیف/البابا فرنسیس:احترام المقدسات للدیانات من مقتضیات إرساء السلام الدولی

أکد الرئیس روحانی و بابا الکنیسة الکاثولیکیة ان الأدیان الإلیة السماویة تروّج السلام و التجنب عن العنف و التشدد مؤکدین علی محاولة الشعوب و البلدان العالمیة لاحلال السلام العالمی.

الخبر: 91571 -

الأربعاء ٢٧ يناير ٢٠١٦ - ٠٩:٤٦

وشدد حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی و البابا فرنسیس مساء الثلاثاء بتوقیت الفاتیکان الی ضرورة المرافقة و التعاون الأکثر بین البلدان و المنظمات الدولیة لتسویة معاناة و مشاکل المجتمع البشری و وقف العنف و الحرب بشکل أسرع.

وأشار الرئیس روحانی الی تعالیم الدین الحنیف و منها الإیمان بجمیع أنبیاء الله علیهم السلام خاصة السید المسیح علیه السلام و احترام الأدیان الإلهیة  معتبرا التعایش السلمی بین أتباع الیهودیة و المسیحیة و الإسلامیة من مفاخر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مؤکدا علی ضرورة استخدام کنز الإیمان و المعنویات لتسویة أزمات المجتمع البشری.

و اعتبر الرئیس روحانی القضاء علی أسلحة الدمار الشامل منها الأسلحة النوویة من مقتضیات السلام و الأمن الدولی داعیا البابا فرنسیس الی التأکید علی هذا المطلب المشترﻙ للقادة الدینیین.

ومن جانبه شدد البابا فرنسیس فی هذا القاء ان المقدسات للدیانات من مقتضیات إرساء السلام الدولی.

و التقی الرئیس روحانی برئیس وزراء الفاتیکان و تباحثا طرق تعزیز العلاقات الثنائیة و المستجدات الإقلیمیة و الدولیة.

 

الخبر: 91571

- آخرین اخبار

- الرحلات الخارجیّة