الرئیس روحانی أمام الایرانیین المقیمین فی إیطالیا:

أعرب عن تقدیره لتوجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و أبناء الشعب و الوفد المفاوض/تعترف القوی انه لایمکن حل مستجدات المنطقة دون مشارکة ایران

أشار الرئیس روحانی الی میزات الشعب الایرانی المرموقة قائلا:"نفتخر بوحدتنا و تلاحمنا و إسلامنا و اجتیاز جزء کبیر من مشاکلنا و لم نرکع أمام القوی الکبری و الأعداء".

الخبر: 91570 -

الأربعاء ٢٧ يناير ٢٠١٦ - ٠٩:٢٥

و أوضح الرئیس روحانی أمام الایرانیین المقیمین فی إیطالیا مساء الثلاثاء بتوقیت ایطالیا:"کانت العقوبات المفروضة عرقلة کبیرة أمام تنمیة البلاد السریعة و لکن استطعنا ان نزیلها بقوة المنطق".

وتابع الرئیس روحانی:"طیلة المحادثات النوویة التی استمرت 30 شهرا، بذل الجمیع جهودهم لحل هذه المشکلة. ساعد سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بتوجیهاته و أبناء الشعب بصمودهم و تلاحمهم و الحکومة بجهودها و تدبیرها و استخدام الوفد المفاوض القوی الخبیر من أجل تحقیق هذا الانجاز الکبیر. من اللازم ان أشکر جمیع هؤلاء الأعزاء و الدکتور ظریف و الدکتور صالحی و سائر أعضاء الوفد المفاض".

وشدد الرئیس روحانی:"نری ان هذا الفخر و هذا الانجاز المرموق یتعلق بجمیع الایرانیین الذین یبذلون جهودهم فی داخل البلاد و خارجها من أجل مجد ایران".

وأکد الرئیس روحانی ان الحظر الظالم عرقل مسار الحراﻙ الاقتصادی للوطن قائلا":التعامل و العلاقات الدولیة فی المجالات الاقتصادیة و العلمیة و التقنیة من أسباب إحراز التقدم و التنمیة".

وصرح الرئیس روحانی علینا ان نستغل فرص ازالة العقوبات لازدهار الاقتصاد الوطنی قائلا:"أدعو جمیع الشعب الایرانی فی داخل البلاد و خارجها ان یواصلوا دورهم البناء من أجل تعزیز العلاقات الاقصادیة و العلمیة و الثقافیة فی أجواء ما بعد العقوبات المفروضة".

وأشار الرئیس روحانی الی زیارة الوفود الاقتصادیة العدیدة الی بلادنا خلال الأیام الأخیرة و التوقیع علی 14 مذکرات الشراکة خلال الزیارة الی ایطالیا وقال:"یرغب العالم فی الاتصال و الترابط مع الشعب الایرانی و سیستمر هذا المسار".

وأوضح الرئیس روحانی ان توثیق العلاقات الودیة مع البلدان الأوروبیة من أولویات السیاسیة الخارجیة الایرانیة وقال:"مصممون علی تطویر العلاقات الثنائیة مع کافة دول العالم خاصة البلدان الأوروبیة بالحفاظ علی الأسس و المبادئ".

وأکد الرئیس روحانی ان الشعب الایرانی یشارﻙ فی کافة الأوساط السیاسیة و الاقتصادیة و الثقافیة مشارکة نشیطة قائلا:"ان التوصل الی الاتفاق مع الدول الست دلیل علی قوة المنطق و المحادثة للشعب الایرانی و یمکن تسویة کافة القضایا عبر هذه القوة".

وأکد الرئیس روحانی ان ایران الیوم تقف فی الخطوط الأمامیة فی مکافحة العنف و الارهاب قائلا:"لو لا حضور ایران الفاعل فی مواجهة الارهابیین من المحتمل ان یواجه العالم الیوم الحکومات الارهابیة بدل التنظیمات الارهابیة".

وأضاف الرئیس روحانی:" تعترف القوی انه لایمکن حل مستجدات المنطقة دون مشارکة ایران".

وأعرب الرئیس روحانی عن أمله ان یشهد الشعب الایرانی أیاما و ظروفا أفضل و یثق الجمیع بان الأعوام القادمة تکون أفضل بکثیر بالنسبة الی الماضی.

 

الخبر: 91570

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات