فی رسالة الرئیس روحانی الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

هذا الاتفاق أثبت الاقتدار الإقلیمی و الدولی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة/ستحبط الحکومة أیة محاولة الأعداء للاستغلال و التوغل/تبیین مکاسب ایران الاسلامیة فی المجالات النوویة و السیاسیة و الحقوقیة و الاقتصادیة

بعث الرئیس روحانی عقب تنفیذ خطة العمل الشاملة المشترکة بشکل رسمی رسالة الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة آیة الله خامنئی موضحا خلالها مکاسب ایران الاسلامیة فی المجالات النوویة و السیاسیة و الحقوقیة و الاقتصادیة مؤکدا:"هذه المعطیات تحققت بفضل الصمود الشعبی طیلة 12 سنة منصرمة بوجه التهدیدات و العقوبات و فی ظل قیادة سماحة القائد الرشیدة".

الخبر: 91339 -

الإثنين ١٨ يناير ٢٠١٦ - ٠١:٢٦

وأکد الرئیس روحانی فی رسالته الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:"تعزم الحکومة وفق توجیهات سماحتکم علی ترصد و رقابة تطبیق الالتزامات من جانب الطرف الآخر و ستطبق الاجراء المناسب و الرد المتبادل بعیدة عن التفاؤل المتزاید و تبتکر فی العلاقات السیاسیة و الثقافیة بالبرمجة و التخطیط الدقیق و الإلحاح علی المطالب و المصالح و الحاجات الحقیقیة للوطن و ستحبط أیة محاولة الأعداء للاستغلال و التوغل".

 و جاء فی رسالة الرئیس روحانی الی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

بسم الله الرحمن الرحیم

"إن تَنصُرُوا اللهَ فَلا غَالِبَ لَکُم"

فضیلة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة

آیة الله خامئی دامت برکاته

مع السلام و التحیات الفائقة

الحمد لله القادر المتعال الذی وفّق الشعب الایرانی الکبیر فی المرور بالاختبار الصعب التاریخی مرة أخری و الصلاة و السلام علی نبی الإسلام الأکرم صلی الله علیه و علی أهل بیته الطیبین الطاهرین علیهم السلام.

و السلام علی بقیة الله الأعظم عجل الله تعالی فرجه الشریف الذی مازال یساعد هذا الشعب طوال الأیام الصعبة.

و السلام علی الامام الخمینی الراحل الذی علّمنا منهج الاعتزاز و الرفعة و الثقة بالنفس.

و السلام علی جمیع الشهداء الأعزاء علی وجه الخصوص الشهداء النوویین الذین علّمونا طریق الصمود و المقاومة بتضحیاتهم.

الیوم أفتخر بان أقول لسماحتکم و الشعب الایرانی الماجد المقاوم ان خطة العمل الشاملة المشترکة بدأ تطبیقها بشکل رسمی بعد إکمال اجراءات ایران و مجموعة 1+5 و تعهداتهم.

المعطیات التالیة تحققت بفضل الصمود الشعبی طیلة 12 سنة منصرمة بوجه التهدیدات و العقوبات و فی ظل قیادة سماحة القائد الرشیدة:

1- تحقق مطلب الشعب الایرانی الاستراتیجی فی إثبات حقه الحازم فی الأنشطة النوویة السلمیة و اعترف العالم ببرنامج بلادنا النووی فی مختلف الأبعاد التجاریة و الصناعیة.

2- یستمر مسار التخصیب کأهم قطاعات و مقومات برنامج وطننا النووی و أکثرها حساسیة و ستصبح ایران من المنتجین الدولیین للوقود النووی.

3- سیحوّل مفاعل أراﻙ للماء الثقیل الی المفاعل البحثی المتطور المتقدم فی إطار التعاون الدولی بالمواصفات القیاسیة الدولیة العالیة.

4- بتورید أکثر من 200 طن کعکعة صفراء تتزاید الاحتیاطات الاستراتیجیة للیورانیوم لأول مرة بعد انتصار الثورة الاسلامیة بشکل ملحوظ.

5- بشراء الیورانیوم المخصب و الماء الثقیل، تدخل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الی مجموعة الدول المصدرة لهذه المواد الحساسة.

6- فتحت أبواب التعاون الدولی مع برنامج بلادنا النووی السلمی فی بعض المجالات کتأسیس المحطات النوویة و المفاعل البحثی و إنتاج الوقود و التنمیة المتطورة و الطب النووی و الأمن النووی و دعم البیئة.

متزامنا تم تحقیق المکاسب التالیة فی المجالات السیاسیة و الحقوقیة و الاقتصادیة:

7- تم إلغاء القرارات السبع لمجلس الأمن ضد ایران و حالیا قرار 2231 باقٍ فحسب و سیتم الغائ هذا القرار أیضا بعد 10 سنة.

8- تم الغاء القرارات الـ12 للوکالة الدولیة للطاقة الذریة و حالیا انتهت کافة القضایا المبهمة بشأن برنامج بلادنا النووی و القرار الأخیر (2015/20) باقٍ و هذا القرار یختص للرقابة علی تطبیق خطة العمل الشاملة المشترکة.

9- تم الغاء العقوبات الاقتصادیة و المالیة المتعلقة بالموضوع النووی فی مجلس الأمن و الاتحاد الأوروبی و الولایات المتحدة الأمیرکیة فی شتی المجالات کالنقل و الأنشطة البنکیة و الاستثمار و خدمات التأمین و التصدیر و النفط و الغاز و البترو کیمیائی و النقل و الملاحة و الموانئ و تجارة الذهب و المعادن الأخری و صناعة السیارة و الطائرة و لذلك تتوفر الأرضیة لاقتدار ایران فی الاقتصاد الدولی و استخدام السوق التصدیریة و الحصول علی سوق رؤوس الأموال الدولیة.

10- سیتم تحریر الأموال المجمدة التی تتعلق بالعقوبات النوویة التی تمکّن للاستثمار و إیجاد فرص العمل فی البلاد.

11- الأهم من ذلك، انهزم مشروع أعداء الاسلام و ایران الذین کانوا یریدون تشویه سمعة الثورة الاسلامیة و ازدهرت صورة ایران الاسلامیة الانسانیة المنادیة للسلام علی المستوی الدولی و أدی هذا الأمر الأسرة الدولیة الی تنویه و تکریم الأخلاق و السیرة العاقلة و العزیزة لأبنائکم الثوریین.

أهنئ سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة لتحقیق هذا الانجاز المرموق و أشکر الشعب الایرانی الغیور لصبره و حلمه سائلا الله تعالی أجر المجاهدین للذین بذلوا جهودهم لتحقیق هذا التوفیق الوطنی بالحکمة و الصبر.

تعزم الحکومة وفق توجیهات سماحتکم علی ترصد و رقابة تطبیق الالتزامات من جانب الطرف الآخر و ستطبق الاجراء المناسب و الرد المتبادل بعیدة عن التفاؤل المتزاید و تبتکر فی العلاقات السیاسیة و الثقافیة بالبرمجة و التخطیط الدقیق و الإلحاح علی المطالب و المصالح و الحاجات الحقیقیة للوطن و ستحبط أیة محاولة الأعداء للاستغلال و التوغل.

لاشك ان توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة تنوّر السبیل أمام الشعب و الحکومة فی هذه المرحلة الجدیدة من تاریخ الثورة الاسلامیة کما فی السابق.

و السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة  

 

الخبر: 91339

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات