الرئیس روحانی لدی استقباله المستشار الألمانی السابق:

فتحت طهران و برلین طریق تطویر العلاقات الشاملة بینهما/یجب ان تکون الشراکة الاقتصادیة و السیاسیة و الإقلیمیة الواسعة من فوائد خطة العمل المشترکة الشاملة

أکد الرئیس روحانی علی استخدام الإمکانیات و الطاقات الراهنة و الأجواء التی توفرت عقب الاتفاق النووی المبرم لتعزیز مستوی الشراکة بین ایران و ألمانیا قائلا:" فتحت طهران و برلین طریق تطویر العلاقات الشاملة بینهما".

الخبر: 91267 -

الثلاثاء ١٢ يناير ٢٠١٦ - ٠١:٢٣

وتابع الرئیس روحانی لدی استقباله المستشار الألمانی  السابق ان العلاقات التاریخیة الإیجابیة بین ایران و ألمانیا قاعدة تنمیة الشراکة و المناسبات الثنائیة مشیرا الی دور ألمانیا الإیجابی البناء فی مسار المحادثات النوویة بین ایران و مجموعة 1+5 وقال:"الیوم علی أعتاب تنفیذ خطة العمل المشترکة الشاملة تتوفر الظروف لتوثیق مستوی التعاون مع ایران".

وأوضح الرئیس روحانی یجب ان تکون الشراکة الاقتصادیة و السیاسیة و الإقلیمیة الواسعة من فوائد خطة العمل المشترکة الشاملة قائلا:"علینا ان نعزز قواعد هذا الاتفاق متزامنا مع تنفیذه و نعلن للعالم ان الحوار یوصلنا الی المرحلة الإیجابیة الشاملة".

وأضاف الرئیس روحانی:"تلتزم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بتنفیذ الاتفاق النووی طالما تلتزم الأطراف الأخری بتعهداتها".

وشدد الرئیس روحانی ان هناﻙ أرضیات واسعة لتعزیز الشراکة الاقتصادیة بین ایران وألمانیا فی مختلف القطاعات کصناعة السیارة و سکة الحدید و الشؤون المتعلقة بالطاقة وقال:"لدی ایران إمکانیات جیدة لتصدیر البضائع الی الدول المجاورة لها و یمکن استخدام هذه الإمکانیات لتنفیذ المشاریع المشترکة بین البلدین".

وأکد الرئیس روحانی علی توثیق العلاقات الشاملة بین ایران و ألمانیا فی القطاعات الأخری کالسیاحة و العلاقات البرلمانیة و العلمیة و الثقافیة وقال:"بإمکان البلدین ان یتشاورا لتسویة الأزمات السیاسیة و الإقلیمیة".

و اعتبر الرئیس روحانی الارهاب أزمة عامة قائلا:"الیوم أدی الارهاب الی زعزعة الأمن و الاستقرار فی دول المنطقة و بعض الدول الأخری کألمانیا تواجه تداعیات زعزعة الاستقرار کموضوع اللاجئین".

وصرح الرئیس روحانی:"لدی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة جهوزیة الحوار و التشاور و التعاون مع الدول الأخری لمکافحة الارهاب و مواجهة تداعیاته".

و من جانبه أشار المستشار الألمانی  السابق الی الاتفاق النووی بین ایران و مجموعة 1+5 و رفع العقوبات المفروضة کصفحة جدیدة فی العلاقات الثنائیة بین ایران و ألمانیا قائلا:"أظهر الاتفاق النووی انه یمکن تسویة المشاکل الدولیة بالحوار و اجراء المفاوضات و یمکن استخدامه کنموذجة لحل القضایا الدولیة الأخری کالموضوع السوری".

وأشار المستشار الألمانی  السابق الی الامکانیات الراهنة فی الاقتصاد الألمانی مؤکدا علی تنمیة العلاقات الثنائیة فی مختلف المجالات وقال:"تتمتع ایران و ألمانیا بالثقافة العریقة و علیهما ان تبذلا جهودهما لتعزیز المناسبات الثقافیة و العلمیة و الاتصالات الشعبیة".

وتطرق المستشار الألمانی السابق الی استعداد بلاده للمشارکة فی اتخاذ الاجراءات الانسانیة و تقدیم الإمدادات لللاجئین وقال:"دور ایران فی إرساء الأمن و الاستقرار الإقلیمی غیر قابل للنفی".

 

 

الخبر: 91267

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات