الرئیس روحانی فی حواره المتلفز مع أبناء الشعب:

یتم تطبیق إحدی وعود الحکومة بإلغاء العقوبات المفروضة/إذا توقع الحکومة الایرانیة اتفاقا تلتزم به/إغلاق ملف بی إم دی إحدی الانجازات الأخلاقیة و السیاسیة و الحقوقیة

أشار الرئیس روحانی الی إغلاق ملف ما یسمی بـ بی إم دی فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة مؤکدا انه یتم تطبیق إحدی وعود الحکومة بإلغاء العقوبات المفروضة فی الشهر القادم.

الخبر: 90905 -

الأربعاء ١٦ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٦:٢٣

وهنأ الرئیس روحانی فی حواره المتلفز مع أبناء الشعب مساء الأربعاء إغلاق التحقیق فی أنشطة ایران النوویة للأغراض العسکریة المزعومة (بی إم دی) و حلول شهر الربیع الأول و ذکری مولد النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و حصول ایران علی الإنجازات المتتالیة علی الصعیدین الوطنی و الدولی قائلا:"فی الیوم الماضی، تجسدت إحدی مراحل نجاح الشعب الایرانی فی المستجدات السیاسیة و الدولیة".

وتابع الرئیس روحانی:"طیلة الأعوام الـ14 المنصرمة، هناﻙ إتهامات موجهة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة من قِبَل التنظیمات الارهابیة و المنظمات الاستخباراتیة و القوی الغربیة الکبری بشأن تخصیب الیورانیوم و إنتاج القنبلة النوویة و عدم تقدیم ایران المعلومات الشفافیة للوکالة و علی هذا الأساس، تمت المصادقة علی القرارات الواسعة ضد ایران الاسلامیة فی منظمة الأمم المتحدة".

وأوضح الرئیس روحانی ان نجاح الشعب الایرانی الأخیر لم یکن توفیقا حقوقیا أو تقنیا فحسب وقال:"أظهر هذا النجاح ان النظام یتحدث بالصدق مع أبناء شعبه و العالم و إذا توقع الحکومة الایرانیة اتفاقا تلتزم به".

وأکد الرئیس روحانی:"کافة المواضیع و المناقشات کانت بهدف إعلانهم ان ایران لاتلتزم بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النوویة (إن بی تی)".

وأشار الرئیس روحانی الی إغلاق التحقیق فی أنشطة ایران النوویة للأغراض العسکریة المزعومة (بی إم دی) فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة فی الجلسة التی انعقدت أمس قائلا:"انتصار الشعب الایرانی فی إغلاق ملف بی إم دی انتصار أخلاقی و سیاسی و حقوقی کبیر".

وشدد الرئیس روحانی:"اعترفت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة کمرجع تقنی التی تقیم القضایا التقنیة و الحقوقیة فی هذا الأمر ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لم تنحرف طیلة السنوات المنصرمة عن مسارها السلمی و لم تنشغل بإنتاج القنبلة النوویة کما أعلنت کرارا انها تلتزم بفتوی سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و لم تتابع إنتاج أسلحة الدمار الشامل".

وأضاف الرئیس روحانی:"أهنئ الشعب الایرانی الکبیر هذا التوفیق الذی یُعتبر بدایة للتحرکات القادمة و حصل نتیجة صبرهم و دعمهم و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

وأوضح الرئیس روحانی:"أقول للشعب الایرانی ان هذه المسألة التی کانت معقدة من الناحیة الحقوقیة و التقنیة تمت تسویتها فی ظل التعامل مع العالم و إذا لم تکن المحادثات النوویة مع مجموعة 1+5 ربما کانت التسویة تطول لمدة أکثر".

وأشار الرئیس روحانی الی تسویة ما یسمی بملف بی إم دی وقال:"الیوم تمت إزالة إحدی العقبات الهامة أمام تطبیق خطة العمل المشترکة الشاملة و تهیأت الظروف لتطبیقها".

وتابع الرئیس روحانی مخاطبا الشعب الایرانی:"الیوم اتخذ الطرف الاخر خطوات جبارة و فی المقابل، اتخذت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خطوات جبارة و سیتم اتخاذ الخطوات النهائیة طیلة الأسبوعین القادمین".

وصرح الرئیس روحانی:"تفتخر الحکومة الحادیة عشرة بدعم الشعب الایرانی الکبیر المتواصل و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و ان تقدیم الخدمات لهذا الشعب الکبیر فخر لخدامهم".

وتابع الرئیس روحانی:"ندعو جمیع النشطاء الاقتصادیین الوطنیین و الایرانیین المقیمین فی الخارج و الشرکات و الحکومات التی ترغب فی التعاون مع ایران الی استخدام فرصة الاستثمار فی ایران کأکثر دول المنطقة أمنا التی تتمتع بأکثر مصادر الطاقة".

 

الخبر: 90905

- المقابلات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات