الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع رئیس جمهوریة نیجیریا:

ان البعض یریدون بث الفرقة فی صفوف المسلمین علینا الالتزام بالوعی و الیقظة

تناول الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع رئیس جمهوریة نیجیریا مستجدات العالم الاسلامی و حادثة شمال نیجیریا الأخیرة.

الخبر: 90893 -

الأربعاء ١٦ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٨:٣٦

وأشار الرئیس روحانی الی زیارة رئیس جمهوریة نیجیریا الأخیرة لطهران و تداعیاتها الایجابیة علی العلاقات الثنائیة و قمة الدول المصدرة للغاز واصفا تعزیز العلاقات الثنائیة لصالح الشعبین و العالم الاسلامی و دعا الی تطویر الشراکة المشترکة لإرساء الأمن و الاستقرار فی العالم الاسلامی.

و أوضح الرئیس روحانی ان الوحدة و التلاحم بین المسلمین أمر ضروری فی الظروف التی یهدد الإرهاب فیها أمن معظم الدول الاسلامیة قائلا:"علینا ان لانسمح ان تحول الخلافات الجزئیة الی الانقسام و الصراع العمیق لان الحفاظ علی أرواح المسلمین مهمة عامة".

و تابع الرئیس روحانی لیس هناﻙ أی طریق أمام المسلمین غیر الوحدة و التضامن و التناغم لبناء مستقبل البلدان قائلا:"العالم الاسلامی بحاجة الی الطمأنینة و التسویة السلمیة للمشاکل".

وأکد الرئیس روحانی علی ضرورة تشکیل لجنة تقصی الحقائق وقال:"من المتوقع ان تستعطف الحکومة النیجیریة المصابین فی الظروف الراهنة و تحول دون استمرار انفلات الأمن بالأوامر الحاسمة".

وأضاف الرئیس روحانی :"ان البعض یریدون بث الفرقة فی صفوف المسلمین علینا الالتزام بالوعی و الیقظة".

و من جانبه أعرب رئیس جمهوریة نیجیریا فی هذا الاتصال الهاتفی عن شکره لمتابعة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة أوضاع المسلمین فی العالم و علی وجه الخصوص نیجیریا مؤکدا علی التزامه بصون أرواح مسلمی هذا البلد و أعلن عن عزم بلاده علی متابعة هذه الحادثة بشکل دقیق.

 

الخبر: 90893

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات