الرئیس روحانی فی اجتماع مجلس الوزراء:

الاقتصاد النزیه بحاجة الی التحرﻙ الی تأمین تکالیف الحکومة المالیة بخفض الاعتماد علی النفط

ترأس حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی اجتماع مجلس الوزراء و منحت الحکومة الثقة بالسید تقوی نجاد کمدیر النظام الضریبی الجدید فی البلاد.

الخبر: 90870 -

الإثنين ١٤ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٨:٣٥

و أکد الرئیس روحانی فی اجتماع مجلس الوزراء مساء السبت ان الاقتصاد النزیه بحاجة الی التحرﻙ الی تأمین تکالیف الحکومة المالیة بخفض الاعتماد علی النفط وقال:"یجب ان نعمل حیث تتحقق المیزانیة المرغوبة بتزاید حصة الضرائب فی میزانیة الحکومة".

وتابع الرئیس روحانی ان سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة یری ان الضریبة أمر مفروض وقال:"فی الظروف الطبیعیة، المجتمع الذی یتمتع بالخدمات الصحیة و العلاجیة و التعلیمیة و الأمنیة و غیرها ینفق تکالیف هذه الخدمات".

وشدد الرئیس روحانی علی تعزیز ثقافة الضرائب داعیا کافة المؤسسات التعلیمیة و الدعائیة و علی وجه الخصوص مؤسسة الإذاعة و التلفزیون الی نشر و تعزیز هذه الثقافة.

و اعتبر الرئیس روحانی تطبیق العدالة و الشفافیة من مقتضیات تعزیز ثقافة الضرائب مؤکدا علی الحسابات الإلکترونیة فی تلقی الضرائب کخطوة هامة فی إیجاد الثقة الشعبیة و العدالة الضریبیة و الشفافیة و نزاهة النظام الضریبی.

و أوضح الرئیس روحانی ان نجاح النظام الضریبی فی الوطن رهین بتعاون و شراکة کافة المراکز و المؤسسات التنفیذیة.

 

الخبر: 90870

- الجلسات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات