الرئیس روحانی فی اجتماع الحکومة:

تقود الحکومة الحادیة عشرة مسار تنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم/البرنامج السادس فی اطار الاقتصاد المقاوم

اعتبر الرئیس روحانی تنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم و تعزیز الإنتاج الوطنی و التواجد فی الأسواق الدولیة ضروریا للوطن قائلا:" تقود الحکومة الحادیة عشرة مسار تنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم".

الخبر: 90840 -

الأربعاء ٠٩ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٢:٢٣

و أعرب الرئیس روحانی فی اجتماع الحکومة عن تعازیه بمناسبة ذکری ارتحال النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و ذکری استشهاد ریحانته الإمام حسن بن علی المجتبی علیه السلام و أیضا ذکری استشهاد الامام علی بن موسی الرضا علیه السلام وقال:" البرنامج السادس فی اطار الاقتصاد المقاوم و نرجو ان نقدم البرنامج السادس و مشروع المیزانیة الی البرلمان بشکل متزامن".

وأکد الرئیس روحانی علی ضرورة تعزیز الإنتاج الوطنی فی الاقتصاد المقاوم لکی لا یتأثر بمؤامرة الآخرین و یقاوم الاقتصاد بوجه الضغوط الأجنبیة قائلا:"یجب تعزیز الإنتاج الوطنی و الصادرات غیر النفطیة و نشارﻙ فی الاقتصاد العالمی".

وأشار الرئیس روحانی الی دعم الحکومة اجراءات الشرکات المعتمدة علی العلم و الصناعة وقال:"تم التعرف علی 2000 من الشرکات المعتمدة علی العلم حتی الآن و تتعزز هذه الشرکات عبر مساندة الحکومة و نواصل هذا المسار".

وتابع الرئیس روحانی یجب علی الحکومة ان تقود مسار تنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم نظرا الی تأکید سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة وقال:"أکد سماحته علی حضور الحکومة فی الأوساط و ان تقود سیاسات الاقتصاد المقاوم".

وأوضح الرئیس روحانی:"نرجو ان نشهد تحرکا جیدا و نتخذ الخطوات الجبارة بإزالة العقوبات المفروضة".

وأعرب الرئیس روحانی عن تعازیه بمناسبة ذکری ارتحال النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و ذکری استشهاد ریحانته الإمام حسن بن علی المجتبی علیه السلام و أیضا ذکری استشهاد الامام علی بن موسی الرضا علیه السلام وقال:"مازال الشعب الایرانی یحترم هذه الأیام".

و وصف الرئیس روحانی الدین الحنیف کدیانة الرحمة و السلام قائلا:"من المؤسف بعض الأفراد یعلنون فی بعض أرجاء العالم یجب ان لا یُسمح بدخول المسلمین بذریعة مکافحة الارهاب رغم انهم حماة الارهاب و یدعمون الارهابیین. الیوم یجب علی الذین دعموا الارهاب و یساعدون الارهابیین ان یجیبوا".

وأضاف الرئیس روحانی:"بعض الدول فی المنطقة بسبب السیاسات الخاطئة أو انعدام السیاسة تأجج الخلافات الراهنة و لکن علینا ان نقیم العلاقات الطیبة مع الجیران".

 

الخبر: 90840

- الجلسات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات