الرئیس روحانی فی رسالته بمناسبة یوم المعوقین:

لاتتخلی حکومة التدبیر و الأمل عن أیة جهود لتوفیر الظروف لحیاة المعوقین

أکد الرئیس روحانی ان حکومة التدبیر و الأمل لاتتخلی عن أیة جهود لتوفیر الظروف لحیاة المعوقین داعیا المؤسسات المعنیة فی شؤون المعوقین الی اتخاذ الخطوات المؤثرة و الموحدة لتحسین أوضاع المعوقین فی الوطن.

الخبر: 90776 -

السبت ٠٥ ديسمبر ٢٠١٥ - ١١:٠١

وصرح الرئیس روحانی فی رسالته بمناسبة یوم المعوقین:"علی کافة المعنیین فی شؤون المعوقین ان یوفروا ظروفا مناسبة لاستغلال المعوقین الفرص المتساویة و تواجد هؤلاء الأعزاء فی الحیاة الاجتماعیة بشکل أکثر".

و جاء فی هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

یوم المعوقین العالمی فرصة سعیدة لتذکیر القدرات الذاتیة و الکامنة للمعوقین الأعزاء و دراسة اجراءات المؤسسات الحکومیة و غیر الحکومیة فی تحسین الظروف الاجتماعیة و استغلال قدراتهم فی البلاد.

لاتتخلی حکومة التدبیر و الأمل عن أیة جهود لتوفیر الظروف لحیاة المعوقین و ازالة بعض العقبات و المشاکل القانونیة فی هذا الصدد و تتواصل جهودها و من المتوقع ان یوفر جمیع المعنیین فی شؤون المعوقین ظروفا مناسبة لاستغلال المعوقین الفرص المتساویة و تواجد هؤلاء الأعزاء فی الحیاة الاجتماعیة بشکل أکثر.

تعتبر الوحدة و المشارکة للمؤسسات الشعبیة فی توفیر الشروف الطیبة فی حیاة المعوقین من الأحداث القیمة فی العام الماضی. فی ظل هذا التعاون المتبادل، هناﻙ فرص جدیدة فی تقدم مجال المعوقین.

فی الظروف الراهنة التی تلعب فیها ایران الاسلامیة دورا مؤثرا علی الصعید الدولی، بإمکان جمیع المعنیین فی هذا المجال ان یؤثروا بنقل خبراتهم و استخدام تجارب البلدان الأخری الاجتماعیة.

المأمول ان یوفر جمیع المعنیین فی شؤون المعوقین ظروفا مناسبة لاستخدام المعوقین الفرص المتساویة و تواجد هؤلاء الأعزاء فی الحیاة الاجتماعیة بشکل أکثر بالجهود الدؤوبة و التعامل و الآفاق المستقبلیة.

روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة   

الخبر: 90776

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات