الرئیس روحانی لدی استقباله رئیس وزراء المجر:

یجب استخدام کافة الامکانیات لمصلحة الشعبین الایرانی و المجری/ تدخلات القوی الکبری فی الشؤون الداخلیة إحدی جذور الارهاب

أشار الرئیس روحانی الی العلاقات الطیبة و سابقة العلاقات الودیة بین ایران و المجر مؤکدا ضرورة استخدام کافة الامکانیات لتمتین العلاقات الثنائیة بین طهران و بودابست.

الخبر: 90750 -

الثلاثاء ٠١ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:٢٠

 وأوضح الرئیس روحانی لدی استقباله رئیس وزراء المجر:"هناﻙ تقارب بین ایران و المجر من النواحی الثقافیة و التاریخیة و ان العلاقات الطیبة بین الشعبین توفر الأرضیة المناسبة لتعزیز الأواصر و الترابط بین البلدین".

و وصف الرئیس روحانی استخدام کافة الامکانیات لتطویر المناسبات الثقافیة و العلمیة و البحثیة و الزراعیة و الصناعیة و التقنیة ضروریا وقال:"یجب استخدام خبرات بعضنا البعض فی شتی المجالات و الصعد و نوفر الأرضیات لتعزیز العلاقة بین المراکز البحثیة و الدراسیة و الجامعیة للبلدین".

وشدد الرئیس روحانی یجب علی الحکومتین توفیر الأرضیات لتواجد القطاع الخاص للبلدین قائلا:"لابد ان نبذل جهودنا للتقارب بین القطاعین الخاصین و الشرکات للبلدین".

وأوضح الرئیس روحانی:" یجب استخدام کافة الامکانیات لمصلحة الشعبین الایرانی و المجری".

وصرح الرئیس روحانی  ان لدی البلدین وجهات نظر متقاربة حیال معظم المستجدات الاقلیمیة و الدولیة وقال:"الارهاب الیوم أعلی رموز العنف و التطرف فی العالم و نعتقد ان هذا الأمر مشکلة عالمیة".

و اعتبر الرئیس روحانی التعاون لمکافحة الارهاب لصالح کافة دول العالم و قال:" تدخلات القوی الکبری فی الشؤون الداخلیة إحدی جذور الارهاب".

واعتبر الرئیس روحانی نهب الثروات النفطیة لدولة ما بید الارهابیین و شراءها عبر دولة أخری بمعنی دعم الارهاب وقال:"إذا لم نقف بوجه حماة الارهاب، لاننجح فی مسار مکافحة الارهاب و لابد ان نستخدم قصاری جهدنا لمواجهة الارهاب".

وأضاف الرئیس روحانی:"إحدی القضایا الهامة هی احترام حقوق الشعوب و نری انه لایمکن حل الأزمات العالمیة إلا عبر المشارکة و الوفاق و التعاون بین دول العالم".

و من جانبه أعرب رئیس وزراء المجر عن ارتیاحه للقائه مع حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی وقال:"الیوم هناﻙ تعاون وثیق بین البلدین فی المجالات العلمیة و البحثیة و نرغب فی توطید العلاقات الثنائیة بین ایران و المجر فی الأنشطة العلمیة و الأکادیمیة".

وأشار رئیس وزراء المجر الی الأحداث و المستجدات الإقلیمیة و الدولیة وقال:"من المؤسف لم یکن هناﻙ أی مسار إیجابی و مشترﻙ فی الغرب لتسویة المشاکل الإقلیمیة و یجب ان نصل الی هذا الهدف بالتشاور و الشراکة مع البلدان الکبیرة المؤثرة مثل ایران".

الخبر: 90750

- اللقاءات الخارجية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات