الرئیس روحانی فی اجتماع تنمیة فرص الاستثمار بمحافظة مازندران:

انهیار جدار العقوبات الظالمة هو مطلب الشعب/استقطاب الاستثمار و التقنیة أمر ضروری لإیجاد فرص العمل و الاقتصاد المعتمد علی التصدیر

شدد الرئیس روحانی ان استقطاب الاستثمار و التقنیة أمر ضروری لإیجاد فرص العمل و الاقتصاد المعتمد علی التصدیر وقال:"هناﻙ تطورات علی وشك التحقیق من أجل الانتعاش الاقتصادی و سأتحدث مع أبناء الشعب عن تفاصیل المبادرة الاقتصادیة الجدیدة".

الخبر: 89962 -

الثلاثاء ١٣ أكتوبر ٢٠١٥ - ٠٨:١١

وتابع الرئیس روحانی فی اجتماع تنمیة فرص الاستثمار بمحافظة مازندران ان هناﻙ بعض المهام علی عاتق الحکومة و أصحاب العمل وقال:"تبذل الحکومة الحادیة عشرة جهودها لرفع العراقیل الراهنة أمام اقتصاد الوطن و توفر الظروف لنشاط أصحاب العمل و القطاع الخاص".

و أوضح الرئیس روحانی تم اجتیاز الطریق الصعب و تتغیر الظروف تماما بازالة العقوبات وقال:"نشکر جمیع الذین أدرکوا ان لدیهم مسؤولیة وطنیة لمساعدة الحکومة و اجتیاز الصعوبات".

وصرح الرئیس روحانی ان لدی الحکومة مهمة تسویة المشاکل و العقبات أمام التنمیة الاقتصادیة کالعقوبات وقال:"من جهة أخری تطول مدة حتی نجتاز ظروف الحظر المفروض و نتوصل الی الظروف الطیبة و لذلك هیّأت الحکومة مبادرة و سأشرح الأطر الکلیة لهذه المبادرة ".

وأکد الرئیس روحانی اننا بحاجة الی الاستثمار برقم 150 ملیار دولار وقال:"من البدیهی ان لدی المستثمرین الوطنیین و الایرانیین المقیمین فی الخارج أولویة و علی کل حال لابد ان نلبّی حاجات البلاد بالاستثمار و التقنیة".

و أوضح الرئیس روحانی اننا بحاجة الی التلاحم و التضامن الوطنی أکثر من أی وقت مضی وقال:"إحدی میزات برنامج الاجراء المشترﻙ استعراض الوحدة و الانسجام الوطنی و أشعر الجمیع  انه یجب علیهم ان یدافعوا هذا البرنامج".

وتابع الرئیس روحانی ان انهیار جدار العقوبات الظالمة هو مطلب الشعب وقال:"علینا ان نساعد بعضنا البعض حتی تتحول هذه المشارکة و التعاون الی الفخر الوطنی".

وأضاف الرئیس روحانی:"خلال زیارتی الی مقر منظمة الأمم المتحدة شاهدت میول قادة الدول المختلفة بشکل واضح و کلهم کانوا یتابعون التعامل و الشراکة مع ایران حول المستجدات الإقلیمیة و العثور علی طرق الحضور الاقتصادی فی ایران و هناﻙ تنافس للتواجد فی الاقتصاد الایرانی".

 

الخبر: 89962

- آخرین اخبار

- الرحلات الداخلية