بعث الرئیس روحانی برقیة تعزئة بمناسبة استشهاد القائد الباسل الشجاع العمید حسین همدانی

عزی الرئیس روحانی فی رسالة التی بعثها الامام المهدی(عج) و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و القوات العسکریة الباسلة و خاصة قوات الحرس الثوری بمناسبة استشهاد القائد الباسل الشجاع العمید حسین همدانی سائلا الله تعالی الدرجات الرفیعیة لهذا المجاهد و الصبر و السلوان لعائلته.

الخبر: 89874 -

السبت ١٠ أكتوبر ٢٠١٥ - ٠٨:٣١

و جاء فی هذه البرقیة:

بِسم رَبِّ الشُّهداءِ و الصّدّیقینَ

ان استشهاد قائد جیش الإسلام الباسل العمید حسین همدانی دفاعا عن حرم أهل بیت النبوة علیهم السلام حینما کان یؤدی مهامه الاستشاریة لتعزیز جبهة المقاومة الاسلامیة و مکافحة تنظیم داعش الارهابی و حُماته، سبب للأسف الشدید.

ان قائمة خدمات و جهود هذا الشهید العزیز منذ بدایة النهضة الاسلامیة و مواجهة تیار الطاغوت و النفاق غربی البلاد حتی دورها المرموق فی تشکیل مؤسسة حرس الثورة الاسلامیة کالشجرة الطیّبة و تطبیق بعض العملیات العسکریة بشکل ناجح فی الدفاع المقدس حتی استشهاده فی سبیل الله تعالی، من مصادیق هذه الآیات:  "وَ الَّذينَ قُتِلُوا في سَبيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمالَهُم. سَيَهْديهِمْ وَ يُصْلِحُ بالَهُمْ. وَ يُدْخِلهُمُ الجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ".

ان الاستشهاد لیس من قبیل الموت بل هو السعادة و الحیاة الباقیة التی وعدها الله تعالی عباده المخلصین.

أعزی الامام المهدی(عج) و سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و القوات العسکریة الباسلة و خاصة قوات الحرس الثوری بمناسبة استشهاد القائد الباسل الشجاع العمید حسین همدانی سائلا الله تعالی الدرجات الرفیعیة لهذا المجاهد و الصبر و السلوان لعائلته.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة    

 

الخبر: 89874

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل