تعزیز ثقافة التضحیة و الإستشهاد أکبر قوات الردع أمام المعتدین

تم تشکیل الاجتماع الأول للجنة رواج ثقافة التضحیة و الإستشهاد برئاسة حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی.

الثلاثاء ٠٦ أكتوبر ٢٠١٥ - ٠٤:١٤

و أکد الرئیس روحانی فی الاجتماع الأول للجنة رواج ثقافة التضحیة و الإستشهاد لو لم تکن خبرات الدفاع المقدس کان رواج ثقافة التضحیة و الإستشهاد ضروریا أیضا من أجل الحفاظ علی الثورة الاسلامیة و الوطن.

وتابع الرئیس روحانی:" تعزیز و رواج ثقافة التضحیة و الإستشهاد أکبر قوات الردع أمام المعتدین".

و أوضح الرئیس روحانی ان الدفاع المقدس علّم دروسا خالدة لتاریخ ایران الاسلامیة وقال:"خلق عوائل الشهداء و المضحین الکرام صفحات خالدة فی التاریخ و یجب تحویل معنویات التضحیة و الإستشهاد الی الثقافة العامة للأجیال".

و خلال هذه الجلسة، تمت المصادقة علی بنود من نظام مقترح من جانب اللجنة العلیا لرواج ثقافة الجهاد و التضحیة و الإستشهاد.

و یُعتبر مدیر مؤسسة الشهداء و شؤون المضحین و مدیر مؤسسة الإذاعة و التلفزیون و مدیر مؤسسة تفقد شؤون المساجد و بعض الوزراء و عدد آخر من المسؤولین من أعضاء اللجنة العلیا لرواج ثقافة الجهاد و التضحیة و الإستشهاد.

 

الخبر: 89843  

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار