الرئیس روحانی إثر عودته الی طهران:

علی الحکومة السعودیة ان تتحمل مسؤولیتها القانونیة فی کارثة منی/الیوم یتابع الجمیع استغلال الأجواء المتاحة عقب برنامج الاجراء المشترﻙ

أکد الرئیس روحانی ان حادث التدافع فی منی لم یکن حادثا طبیعیا وقال:"کانت الحکومة تخدم المصابین منذ وقوع هذا الحادث و ستبذل قصاری جهدها للتعرف علی جثامین المقتولین و نقل الجرحی الی عوائلهم الأعزاء".

الخبر: 89745 -

الثلاثاء ٢٩ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٤:١٢

وتابع الرئیس روحانی إثر عودته الی طهران أمام المراسلین ردا علی سؤال حول کارثة منی المأساویة:"من المؤسف هذه السنة تحولت الأیام المفرحة الی الأیام المریرة للمسلمین والشعب الایرانی العزیز بسبب سوء الادارء و عدم التدبیر و الکفاءة للحکومة السعودیة".

و أوضح الرئیس روحانی استطعنا ان نبلغ صوت المسلمین و الحجاج الایرانیین المضطهدین الی العالم وقال:"التقی وزیر الخارجیة بعدد من القادة و وزراء الخارجیة و کانت هذه اللقاءات مفیدة و ألقیتُ خطابین أمام اجتماع التنمیة المستدامة و الجمعیة العامة للأمم المتحدة و أشرتُ ان حادث التدافع فی منی لم یکن حادثا طبیعیا".

وأضاف الرئیس روحانی:" علی الحکومة السعودیة ان تتحمل مسؤولیتها القانونیة فی کارثة منی".

و صرح الرئیس روحانی انه تحدث حول کارثة منی و موضوع برنامج الاجراء المشترﻙ و الأجواء التی توفرت عقب الحصول علی الاتفاق النووی و القضایا الإقلیمیة وقال:" الیوم یتابع الجمیع استغلال الأجواء المتاحة عقب برنامج الاجراء المشترﻙ".

ودشار الرئیس روحانی الی اجتماعه مع مدراء الشرکات التجاریة و الاقتصادیة و الصناعیة الأمیرکیة وقال:"دعانی النشطاء الاقتصادیون الأمیرکیون ان تمارس ایران الضغط علی أمیرکا حتی یتم إلغاء العقوبات الأمیرکیة من أجل التعاون مع ایران".

وأشار الرئیس روحانی الی لقاءاته مع قادة البلدان الأخری وقال:"جمیع قادة الدول یطلبون مساعدة ایران لتسویة القضایا و الملفات الإقلیمیة و الیوم یعترف الجمیع انه لایمکن إرساء السلام و الإستقرار فی المنطقة و مکافحة الارهاب بدون التعاون مع ایران".

وأکد الرئیس روحانی:"نستعد ان نطبق أیة مبادرة التی تخدم لصالح الشعوب العراقیة و السوریة و الیمنیة و أرجو ان تتحسن الأوضاع الإقلیمیة".

 

الخبر: 89745

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات